عشرة آلاف شركة يابانية تفلس في ستة أشهر   
الاثنين 1422/7/28 هـ - الموافق 15/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهر تقرير أن نحو عشرة آلاف شركة يابانية أعلنت إفلاسها في الأشهر الستة الماضية بارتفاع نسبته 2% عن الفترة ذاتها من العام الماضي نتيجة ضعف الطلب وتشديد الإجراءات المصرفية مع الشركات المثقلة بالديون.

وقالت شركة الأبحاث الخاصة تيكوكو داتابنك اليوم إن 9665 شركة أعلنت إفلاسها في النصف الأول من السنة المالية المنتهية في سبتمبر/ أيلول الماضي، وهو ثالث أعلى رقم يسجل في اليابان في ستة أشهر.

وانخفض إجمالي ديون الشركات المنهارة في الفترة المذكورة بنسبة 33.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق فوصل إلى 7.24 تريليونات ين (60 مليار دولار). ويعد هذا أول تراجع للديون منذ عامين لكنه لا يزال رابع أكبر رقم لمديونية الشركات المنهارة منذ الحرب العالمية الثانية.


نحو عشرة آلاف شركة يابانية أعلنت إفلاسها في الأشهر الستة الماضية بارتفاع نسبته 2% عن الفترة ذاتها من العام الماضي نتيجة ضعف الطلب وتشديد الإجراءات المصرفية مع الشركات المثقلة بالديون
وحذرت تيكوكو من أن معدلات الإفلاس ستظل مرتفعة في الأشهر القادمة في غياب مؤشرات على أي انتعاش اقتصادي سريع وتعرض البنوك لضغوط كبيرة نظرا لتشديد إجراءات منح أي قروض جديدة للشركات المتعثرة.

وقالت تيكوكو "يدخل الاقتصاد الياباني في دائرة الانكماش، وزادت الهجمات الجوية في الولايات المتحدة والضربات العسكرية على أفغانستان من القلق من حدوث ركود عالمي".

وتابعت بالقول "من المتوقع زيادة حالات الإفلاس بين الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما أن هناك مخاوف من احتمال إعلان عدة شركات كبيرة إفلاسها بعد انهيار ميكال كورب".

وفى سبتمبر/ أيلول الماضي تقدمت ميكال كورب -رابع أكبر سلسلة متاجر في اليابان- بطلب للحماية القضائية من الدائنين بعد أن بلغت ديونها 1.39 تريليون ين لتصبح رابع أكبر شركة تنهار في اليابان في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة