المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا يبقيان معدل الفائدة   
الخميس 1422/4/14 هـ - الموافق 5/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس البنك المركزي الأوروبي ويم دويزنبورغ
قرر البنك المركزي الأوروبي اليوم
الإبقاء على معدل فائدته الرئيسية على حاله عند مستوى 4.5%. وتزامن هذا القرار مع آخر مماثل لبنك إنجلترا المركزي بترك سعر الفائدة الرئيسي عند مستوى 5.25%.

وجاء قرار البنك المركزي الأوروبي على لسان المتحدث الرسمي باسم البنك وذلك في ختام اجتماع مجلس المحافظين. وأضاف المتحدث أن معدل الفائدة الرئيسية للتمويل المصرفي في منطقة اليورو يبقى بذلك على المستوى الذي حدد له في العاشر من مايو/ أيار عندما تم خفضه 25 نقطة أساسية.

وبقي المعدلان الأعلى والأدنى على حالهما أيضا عند 5.5% وعند 3.5% على التوالي. وسيبرر البنك المركزي الأوروبي قراره في مؤتمر صحفي يتوقع عقده في فرانكفورت في وقت لاحق من اليوم. وإثر إعلان القرار سجل سعر صرف اليورو أدنى مستوياته مقابل الدولار وبلغ 0.8402 دولار، علما بأن سعر أمس كان 0.8412 دولار.

في هذه الأثناء أعلنت لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا المركزي أنها قررت إبقاء سعر الفائدة الرئيسي في بريطانيا دون تغيير عند مستوى 5.25%.

ولم يكن القرار مفاجئا لمعظم الاقتصاديين الذين يقولون إن القطاع الصناعي في البلاد يوشك على الدخول في حالة كساد، في حين يشهد إنفاق المستهلكين وأسعار المساكن صعودا سريعا.

وكانت هيئة الإحصاء الوطنية في بريطانيا نشرت الشهر الماضي أن قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا سجل في الشهر الذي سبقه أسوأ أداء له منذ أربع سنوات.

ويمثل قطاع الصناعات التحويلية نحو خمس الإنتاج الوطني في بريطانيا، وهو يعاني من مشاكل منذ فترة بسبب قوة الجنيه الإسترليني وضعف الطلب العالمي في ضوء التباطؤ الاقتصادي في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة