مصر والأردن توقعان اتفاقا لمد خط أنابيب الغاز   
الثلاثاء 1422/3/14 هـ - الموافق 5/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وقع مسؤولون أردنيون ومصريون اليوم اتفاقا لمد خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من مصر إلى الأردن بكلفة 300 مليون دولار، في خطوة تمثل المرحلة الأولى من مشروع لنقل الغاز المصري إلى لبنان وسوريا وتركيا.

وتم توقيع الاتفاق في ختام مباحثات جرت في عمان بين رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد ونظيره الأردني علي أبو الراغب. وتركزت المناقشات التي عقدت في إطار أعمال اللجنة الأردنية المصرية العليا واستمرت يومين على زيادة التعاون بين البلدين. واعتبر أبو الراغب أن توقيع الاتفاق دليل على تميز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين.

وكان وزير الإعلام المصري صفوت الشريف قال الأحد الماضي في القاهرة إن مجلس الوزراء المصري وافق على خطة لتصدير الغاز إلى الأردن عن طريق خط الأنابيب لمدة 30 عاما تبدأ في عام 2003.

وزراء مصر وسوريا ولبنان يوقعون اتفاق أنبوب الغاز (أرشيف)

وكانت مصر والأردن وسوريا ولبنان وقعت اتفاقا في يناير/ كانون الثاني لنقل الغاز المصري من العريش إلى ميناء طرابلس اللبناني عن طريق خط أنابيب تحت سطح البحر المتوسط ثم توزيعه إلى الأردن وتركيا عن طريق سوريا.

لكن هذه الدول عادت واتفقت في مارس/ آذار الماضي على خفض كلفة المشروع بإلغاء هذا المسار وتحويل الخط إلى خط بري في معظمه.

وفي المرحلة الأولى سيمتد الخط من منطقة قرب العريش إلى عمان عن طريق ميناء العقبة الأردني على أن يمر جزء بسيط منه تحت البحر ليتفادى المرور بإسرائيل. وفي مراحل تالية سيمتد الخط إلى لبنان وتركيا عن طريق سوريا.

وقدرت كلفة الخط الذي يبلغ طوله الإجمالي 850 كلم بما يتراوح بين 650 و700 مليون دولار يتكلف الجزء المصري الأردني منها نحو 300 مليون دولار. ومن المتوقع أن يستغرق العمل في المرحلة الأولى من المشروع 18 شهرا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة