ارتفاع الحرارة خطر على الإنتاج الصناعي الصيني   
الأربعاء 1424/6/8 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر محللون ومسؤولون اليوم من أن الصين لا تزال تقاسي من المصاعب الاقتصادية الناجمة عن تفشي مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) وأنها تواجه خطرا جديدا متمثلا في درجات الحرارة المرتفعة ما تسبب في أسوأ أزمة كهرباء منذ سنوات في المناطق الساحلية المزدهرة.

وفي الوقت الذي يخفف فيه السكان المحليون ملابسهم ويتسلحون بالمراوح تقلص المصانع في مراكز الإنتاج مثل شنغهاي ومقاطعة جيانجسو القريبة الإنتاج أو تعدل مواعيده وهو ما يقول محللون إنه يؤثر على الإنتاج الصناعي.

وتواجه معظم أجزاء الصين ارتفاع درجات الحرارة بشكل استثنائي، إلا أن الكثير من الشركات تحافظ على هدوئها وتقول إن الخسائر الناجمة عن الأزمة التي يعتقد أنها الأسوأ في ستة أعوام ستكون مؤقتة وهامشية.

وأوقفت فولكسفاغن التي تنتج نحو نصف مليون سيارة سنويا الإنتاج في المركز المالي للصين يوم الجمعة الماضي وحولت يوم العمل المفقود ليوم الأحد، وقال المتحدث باسمها إن الوضع قد يستمر إذا تطلب الأمر ذلك.

ونقلت بولارويد كورب إنتاج يومي الاثنين والثلاثاء إلى السبت والأحد. وقال نائب المدير العام للشركة تشين تشن "طالما حافظنا على ساعات الإنتاج فلن يتأثر الإنتاج وجودته، إنها مثل سارس مشكلة مؤقتة سنتغلب عليها في نهاية الأمر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة