غاز بروم تستثمر ملياري دولار بالعراق   
الأربعاء 1430/12/29 هـ - الموافق 16/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)
غاز بروم توقعت وصول إنتاجها بالعراق إلى170 ألف برميل في غضون ست سنوات(الفرنسية)

أكدت شركة غازبروم نفط الروسية أنها تعتزم مع التحالف الذي تقوده استثمار ملياري دولار في تطوير الحقول النفطية العراقية التي فازت بها في مناقصة الأسبوع الماضي, وتوقعت أن يتم ضخ أول إنتاج للخام من حقل بدرة خلال ثلاث سنوات.

وقال بوريس زيلبرمنتس نائب الرئيس التنفيذي لعمليات التنقيب والإنتاج بغازبروم نفط الذراع النفطية لشركة الغاز العملاقة غازبروم إن الشركة تعتزم الوصول إلى إجمالي إنتاج يبلغ 170 ألف برميل يوميا خلال ست إلى سبع سنوات من  توقيع العقد.
 
وأضاف أنه جرى تحديد مستويين للإنتاج في حقل بدرة, ونتوقع الوصول إلى الإنتاج التجاري المبدئي البالغ 15 ألف برميل يوميا خلال ثلاث سنوات.

ووافقت غازبروم نفط وشركاؤها كوغاز الكورية الجنوبية وبتروناس الماليزية وشركة البترول التركية تي بي أي أو على تقاضي رسوم قدرها 5.50 دولارات للبرميل مقابل الفوز بحقوق حقل بدرة في المناقصة.
 
وتقدر غازبروم نفط -خامس أكبر منتج للنفط في روسيا- احتياطيات حقل بدرة بملياري برميل, وقال زيلبرمنتس إن ذلك المستوى قد يرتفع مع تنفيذ المزيد من أعمال التنقيب.

وأضاف أن استمرار الاضطرابات في العراق -حيث أدت سلسلة من التفجيرات بسيارات ملغومة لمقتل 112 شخصا قبل مناقصة الحقول النفطية- أمر يثير قلق الشركات.
 
وأشار إلى أنه أمر مخيف بدرجة كبيرة أن يعمل المتخصصون من الشركات هناك، وأن الأمن أحد الأمور الرئيسية لهذه المشروعات، مؤكدا أن التحالف الذي تقوده يخطط للعمل هناك مع توفير الحد الأقصى من الأمن لموظفينا.
 
وكان العراق قد طرح في مناقصة دولية أواخر الأسبوع الماضي عشرة عقود لتطوير حقول نفطية ضخمة, أهمها مجنون والرميلة والزبير وحلفاية وبدرة والغيارة وغرب القرنة, وفازت عدة شركات عالمية بالعقود. 
 
ويخطط العراق لرفع طاقة إنتاج النفط إلى 12 مليون برميل يوميا من 2.5 مليون برميل يوميا حاليا, وهو مستوى قد يجعله يحل محل روسيا التي تحتل المرتبة الثانية بين الدول المنتجة للنفط بعد السعودية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة