النفط يرتفع مع ترقب بيانات المخزون الخام الأميركي   
الأربعاء 1428/9/15 هـ - الموافق 26/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
عادت أسعار النفط للعقود الآجلة للصعود في التعاملات الصباحية في آسيا اليوم، بعد ثلاث جلسات من الخسائر لكنها بقيت تحت عتبة الثمانين دولارا التي تخطتها الأسبوع الماضي. وجاء ذلك مع ترقب المتعاملين بيانات من المتوقع أن تظهر انخفاضا آخر في مخزونات الخام الأميركية.
 
فقد ارتفع الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم نوفمبر/تشرين الثاني 28 سنتا إلى 79.81 دولار للبرميل.
 
وصعد خام مزيج برنت 22 سنتا إلى 77.84 دولارا للبرميل. وكانت أسعار النفط قد سجلت مستوى قياسيا جديدا عند بلوغها 83.90 دولارا للبرميل يوم الخميس.
 
وتنتظر الأسواق التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية بشأن المخزونات البترولية في الولايات المتحدة عن الأسبوع المنتهي في 21 سبتمبر/أيلول الحالي، والذي سيصدر في وقت لاحق هذا اليوم.
 
وتوقع محللون في استطلاع لرويترز أن تكون مصافي التكرير الأميركية قد خفضت وارداتها من الخام الأسبوع الماضي، ما أدى الى هبوط قدره 2.4 مليون برميل في مخزونات الخام.
 
وكانت الاحتياطيات النفطية الأميركية تراجعت 3.8 مليون برميل الأسبوع الذي انتهى في 14 سبتمبر/أيلول.
 
من ناحية أخرى تعهد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الثلاثاء بالدفاع عن أسعار النفط القياسية المرتفعة في قمة لقادة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في نوفمبر/تشرين الثاني، وحث المنظمة على الوقوف صفا واحدا.
 
وكرر شافيز وهو من المتشددين بشأن الأسعار في أوبك وجهة نظره التي يعبر عنها دائما بأن أسعار النفط العالمية تتجه إلى مئة دولار للبرميل.
 
وكانت أوبك قررت في الحادي عشر من الشهر الجاري زيادة إنتاجها نصف مليون برميل يوميا ابتداء من نوفمبر/تشرين الثاني القادم لتهدئة الأسعار في أسواق النفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة