وفد من رجال الأعمال الأتراك يزور بغداد   
الأحد 1422/12/19 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سائقو شاحنات في انتظار السماح لهم بدخول العراق بعد أن أغلقت السلطات التركية معبر الخابور الحدودي (أرشيف)
وصل إلى بغداد مساء أمس السبت وفد تركي كبير في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين بهدف تطوير التعاون الثنائي بين البلدين اللذين تربطهما علاقات تجارية كبيرة قبل العقوبات المفروضة من الأمم المتحدة على العراق.

وقال رئيس الوفد مستشار الحكومة التركية كورشاد توزمن للصحفيين إن الزيارة تهدف إلى "بحث السبل الكفيلة بدعم العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والتجارية وإيجاد صيغ جديدة لهذه العلاقات بما يخدم مصالح البلدين الجارين".

ويضم الوفد التركي الذي وصل على متن طائرة خاصة 150 شخصية من ممثلي المؤسسات التركية الرسمية ورجال أعمال وممثلين عن الشركات الصناعية والتجارية.

وجدد وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح من جانبه رغبة العراق بتطوير وتعزيز التعاون الثنائي مع تركيا وإيجاد فرص جديدة للمستثمرين ورجال الأعمال في كلا البلدين لزيادة التبادل التجاري بينهما خدمة لمصالحهما المشتركة.

وأشار الوزير العراقي إلى أن تركيا "تحتل موقعا مهما في علاقات العراق التجارية", وقال "إن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ أكثر من مليار دولار سنويا".

وكان مصدر رسمي في أنقرة قد قال في 26 فبراير/شباط إن الوفد سيبقى حتى الخامس من مارس/آذار في بغداد ومن المقرر عقد ندوات بين رجال أعمال أتراك وشركائهم العراقيين تتمحور حول العقود الجارية ووسائل الخوض في مشاريع جديدة. وتقول تركيا إن الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق أدى إلى خسارتها 35 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة