الحزب الإسباني الفائز يتبنى نهجا اقتصاديا صارما   
الثلاثاء 1425/1/25 هـ - الموافق 16/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحكومة الإسبانية الجديدة تقول إنها ستركز على زيادة الإنتاجية والنمو الاقتصادي (الفرنسية)
قال خبير اقتصادي إسباني مرشح لمنصب وزير الاقتصاد اليوم الثلاثاء إن حزب العمال الاشتراكي الإسباني الفائز في الانتخابات التي جرت يوم الأحد، سيتبنى نهجا صارما في إدارة الاقتصاد ولكنه سيحافظ على مبدأ عدم تدخل السياسة في الأعمال.

واستبعد ميغيل سيباستيان الذي كان يتحدث لصحيفة إكسبانشين المختصة في الأعمال، أي إجراءات تتعلق بمديري شركات خاصة بعد فوز الحزب الاشتراكي. وعبر عن اعتقاده بأن الحكومة الجديدة ستركز على الإنتاجية المتنامية في إسبانيا إلى جانب النمو الاقتصادي والاستثمار في قطاع التكنولوجيا.

ولكن الصحيفة نشرت مقالا طويلا حول غموض مصير شركات ربسول وإنديسا وتلفونيكا وإيبيريا بعد تغيير السلطة في إسبانيا، وتكهنت فيه باحتمال تغيير المديرين المقربين من الحزب الشعبي الذي خسر الانتخابات.

وقال سيباستيان لصحيفة فايننشال تايمز اللندنية إن الحكومة الجديدة ستتبنى نهجا صارما في إدارة الاقتصاد يقوم على استقرار الميزانية وتحرير الاقتصاد بشكل أكبر وإعادة النظر في نظام الضرائب.

وفي البورصة الإسبانية ارتفع مؤشر أبيكس الإسباني الرئيسي لأسهم 35 شركة ارتفاعا طفيفا نسبته 0.29% في تعاملات منتصف اليوم الثلاثاء بعد انخفاض بنسبة 4.14% أمس الاثنين، عقب فشل المحافظين في الانتخابات بعد حكم البلاد ثماني سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة