بريك تتعهد بمكافحة المجاعة   
الجمعة 1431/4/11 هـ - الموافق 26/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

وزراء الزراعة بدول بريك اتفقوا على تبادل الخبرات والتكنولوجيا الزراعية (رويترز-أرشيف)

اتفقت دول مجموعة بريك التي تشمل البرازيل وروسيا والهند والصين على العمل للمساعدة في مكافحة المجاعة التي يعانيها أكثر من مليار إنسان حول العالم.

ووقع وزراء الزراعة من الدول الأربع -التي يوجد فيها مجتمعة ثلث الأراضي القابلة للزراعة في العالم- اليوم اتفاقية لإنشاء قاعدة معلومات زراعية مشتركة ستساعد كل دولة في حساب أرصدتها من الإنتاج والاستهلاك وإنشاء احتياطيات وطنية من الحبوب.

واتفق الوزراء الأربعة على تقاسم الخبرات في تقديم الغذاء للسكان الفقراء ومنكوبي الكوارث الطبيعية وتبادل التكنولوجيا الزراعية للمساعدة في تقليل آثار التغيرات المناخية على إنتاج الغذاء.

واستبعد وزير الزراعة الهندي شاراد باوار في مؤتمر صحفي بعد اجتماع الوزراء الأربعة في موسكو أن يكون بمقدور الدول الأربع وحدها حل المشكلة العالمية للأمن الغذائي، لكنه قال إن باستطاعتها المساهمة في محاربة المجاعة.

من جانبها بينت وزيرة الزراعة الروسية يلينا سكرينيك للصحفيين أن الوزراء الأربعة سيعقدون سلسلة اجتماعات ثنائية بغية التوصل إلى أفضل السبل لتطوير العملية الزراعية.

يشار إلى أن الاقتصادات الأربعة التي توصف بالصاعدة تنتج 40% من الإنتاج العالمي من القمح ونصفه من لحوم الخنزير وثلثه من الدواجن ولحوم الأبقار.

وشكل الناتج المحلي الإجمالي للدول الأربع مجتمعة 22.4% من الإجمالي العالمي في العام 2008.

وتسعى روسيا التي استضافت منتدى الحبوب العالمي الأول في العام الماضي لأن تصبح موردا رئيسا للحبوب إلى السوق العالمي وتعتزم مضاعفة صادرات الحبوب في غضون 15 عاما وزيادة محاصيلها بنسبة 50%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة