مطالبة بنقل مركز اليورو المالي من لندن   
الاثنين 1434/1/20 هـ - الموافق 3/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)
بريطانيا قلقة إزاء احتمالات نقل منطقة اليورو لمركزها المالي من لندن (الأوروبية)

قال محافظ البنك المركزي الفرنسي كريستيان نوير إنه يجب ألا تظل مدينة لندن المركز المالي الرئيسي لليورو، حتى يمكن لدول منطقة اليورو "السيطرة" على معظم الأنشطة المالية في المنطقة.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن نوير قوله إنه لا يوجد مبرر للسماح بأن يكون المركز المالي لمنطقة اليورو خارجها.

وقالت إن هذه الآراء سوف تزيد من قلق بريطانيا إزاء القواعد التي تسنها منطقة اليورو ضد مصلحتها.

وأضاف -في مقابلة أجرتها فايننشال تايمز معه أثناء رحلة له في آسيا تستهدف تعزيز مركز باريس كمركز لتجارة العملة الصينية- إنه يجب إجراء معظم معاملات اليورو في منطقة اليورو ذاتها، مؤكدا أن هذه الخطوة تتعلق بقدرة البنك المركزي الأوروبي على توفير السيولة ومراقبة العملة الأوروبية الموحدة.

وقال "إننا ضد إجراء بعض العمليات التجارية في لندن، وإن معظم العمليات يجب أن تكون تحت سيطرتنا. إن هذه هي نتيجة اختيار بريطانيا للبقاء خارج منطقة اليورو".

ويعتبر نوير من الأصوات القوية في مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، وتمثل ملاحظاته هذه لبريطانيا أسوأ المخاوف التي تشعر بها إزاء إمكانية نقل مركز ثقل الخدمات المالية للقارة الأوروبية من لندن.

كما تأتي تصريحاته في بداية أسبوع يشهد نشاطا دبلوماسيا بمنطقة اليورو حيث يتوقع أن تطلب بريطانيا من المنطقة ضمان حماية للندن كمركز مالي في مقابل تكامل منطقة اليورو.

وسيعطي وزراء منطقة اليورو غدا للبنك المركزي الأوروبي صلاحيات أوسع لمراقبة البنوك في أول خطوة باتجاه اتحاد مصرفي أوروبي يستثني بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة