اليابان تدرس تقديم أموال عامة لبنوك مدينة   
الاثنين 1422/4/11 هـ - الموافق 2/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماساجورو شيوكاوا
قال وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا إن الحكومة ستبحث ضخ أموال عامة في البنوك المثقلة بالديون إذا كان شطب قروضها المتعذر تحصيلها سيقوض أوضاعها المالية بشكل خطير.

وقال الوزير في مؤتمر خاص بمناقشة الإصلاحات الهيكلية التي اقترحها رئيس الوزراء جونيتشيرو كويزومي "يجب أن تبدي البنوك جدية إزاء شطب قروضها المتعذر تحصيلها".

وأضاف أن "بعض المسؤولين في البنوك يقولون إن شطب القروض المتعثرة أمر ليس له صلة بالأوضاع الاقتصادية، لكن هذا خطأ". وتابع قائلا "إذا كان الأمر يتطلب أموالا عامة فسنبحث ذلك".

وفي وقت لاحق قال شوجي موري رئيس وكالة الخدمات المالية وهي أكبر جهة مراقبة مالية في اليابان إنه لا يرى حاجة لمثل هذه المساعدة في الوقت الحالي.

وقال موري عندما طلب منه في مؤتمر صحفي منفصل التعليق على تصريحات شيوكاوا "لا ترى وكالة الخدمات المالية أي داع في هذه المرحلة لضخ المزيد من الأموال العامة".

وضخت الحكومة أكثر من ثمانية تريليونات ين (64 مليار دولار تقريبا) من الأموال العامة في القطاع المصرفي المتداعي بالبلاد منذ تفجر الأزمة المصرفية في اليابان في عام 1998.

لكن البنوك مازالت ترزح تحت وطأة ديون كبيرة في وقت تواصل فيه الحكومة الضغط عليها لشطب قروضها المتعذر تحصيلها في غضون عامين أو ثلاثة.

ويرى كثير من الاقتصاديين أن ضخ المزيد من رأس المال مطلوب لإنعاش المؤسسات المالية رغم أن مثل هذه الخطوة قد تثير غضب دافعي الضرائب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة