التجارة السعودية الأميركية تحقق مستوى قياسيا في 2006   
الخميس 1428/2/12 هـ - الموافق 1/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)
حققت المبادلات التجارية السعودية الأميركية العام الماضي أعلى مستوياتها على الإطلاق إذ بلغت 148.11 مليار ريال (39.49 مليار دولار)، بزيادة 16% عن عام 2005 الذي بلغت فيه قيمة المبادلات التجارية بين البلدين 127.52 مليار ريال (34 مليار دولار).
 
وأفاد تقرير صادر عن مكتب الإحصاءات الرسمية الأميركي ونشرته الصحف السعودية حول المبادلات التجارية بين البلدين، تسجيل السعودية عام 2006 فائضا تجاريا مع الولايات المتحدة قدره 89.55 مليار ريال بزيادة 17% عن الفائض المتحقق عام 2005 والمقدر بـ76.42 مليارا.
 
ورغم اتساع فجوة العجز التجاري الأميركي مع السعودية فإن الصادرات الأميركية إلى السعودية ارتفعت بنسبة 14.6% خلال العام الماضي، لتصل
إلى 29.28 مليار ريال مقارنة بصادرات قدرها 25.5 مليارا للعام 2005.
 
من ناحية أخرى يترأس مساعد وزير التجارة الأميركي إسرائيل هرنانديز يوم 17 مارس/آذار الجاري وفدا رسميا وتجاريا إلى السعودية في ثاني زيارة له إلى المملكة خلال أقل من عام، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين وتذليل العقبات التي تعترض تنمية التعاون الاقتصادي.
 
ويضم الوفد الأميركي في زيارته التي تستمر أسبوعا نحو 40 رجل أعمال يمثلون 30 شركة أميركية كبرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة