موديز تخفض تصنيف تويوتا   
الخميس 1431/5/9 هـ - الموافق 22/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)
توقعات بانخفاض ربحية تويوتا بسبب المشكلات الفنية والدعاوى المرفوعة ضدها (الفرنسية)

خفضت مؤسسة موديز العالمية للتصنيف الائتماني تصنيف شركة تويوتا بسبب الشكوك التي تحيط بجودة منتجاتها بعد استدعاء الشركة لأكثر من عشرة ملايين سيارة في العالم بسبب مشكلات في دواسات السرعة والمكابح.
 
وقالت موديز اليوم الخميس في بيان إن هذه الخطوة جاءت بعد استدعاء تويوتا للسيارات، مما يشير إلى احتمال انخفاض ربحيتها.
 
وقال المحلل بالمؤسسة تاداشي أوسوي إن مشكلة جودة الإنتاج واستدعاء السيارات -خاصة بالولايات المتحدة- أثارت الشكوك حول مقدرة الشركة على الاستمرار في المنافسة السعرية التي استطاعت أن تحافظ عليها تاريخيا لتتفوق على الشركات الأخرى.
 
وأشار أوسوي إلى أن من المتوقع هبوط ربحية الشركة في السنوات القادمة بسبب الدعاوى التي سترفع ضدها وتكلفة الاستدعاء.
 
وقررت تويوتا الثلاثاء الماضي توسيع نطاق استدعاء السيارات في العالم لتشمل 34 ألف سيارة من طراز لكزس جي.إكس460
ولاند كروزر برادو, بعد يوم واحد من دفع غرامة بالولايات المتحدة بلغت 16.4 مليون دولار، وهي الأعلى التي تدفعها شركة سيارات في البلاد.
 
وتواجه تويوتا 97 دعوى قضائية تتعلق بإصابات تسببت فيها أعطال بدواسات السرعة، إضافة إلى 138 قضية تتعلق باستعادة خسائر مني بها عملاء بسبب هبوط قيمة السيارات بشدة بعد شرائها.
 
واستطاعت تويوتا التفوق على جنرال موتورز عام 2008 كأكبر منتج للسيارات في العالم، لكن مشكلات السلامة أثارت التساؤل حول ما إذا كانت الشركة قد تخلت عن جودتها الأسطورية في سبيل التوسع لتصبح الأكبر في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة