تجار البحرين يجمدون أنشطتهم مع دول   
الثلاثاء 1432/6/21 هـ - الموافق 24/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)

شركات وتجار بحرينيون قرروا تجميد أنشطتهم مع عدة دول (الجزيرة نت-أرشيف)

قرر مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين تجميد عمل ونشاط مجالس الأعمال المشتركة مع كل من إيران والعراق ولبنان كرد فعل على ما وصفه بتدخل بعض الدول في شؤون المملكة.

وقال المجلس برئاسة عصام عبد الله فخرو في بيان إنه قرر تجميد عمل ونشاط تلك المجالس إلى أن يتغير موقف تلك الدول من البحرين.

وأضاف أن هذا التدخل يعد انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية وميثاق الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وهو ما لا ترضاه الغرفة ولا يقبله مجتمع الأعمال البحريني على البحرين وقيادتها وشعبها.

يُشار إلى أنه نهاية الشهر الماضي كانت الغرفة دعت إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الإيرانية، وعدم التعامل مع المصارف الإيرانية.

كما حثت الغرفة أصحاب الأعمال والشركات والمؤسسات البحرينية على عدم التعامل مع التجار الإيرانيين، ومقاطعة كل ما يرد من بلادهم داعية بالوقت نفسه الغرف التجارية بدول مجلس التعاون الخليجي إلى القيام بمثل هذه الخطوة للتضامن معها.
 
وأدانت الغرفة حينها ما سمتها التدخلات الإيرانية في شؤون البحرين وعدم احترامها لاستقلاليتها, واستنكرت التصريحات والخطابات الإيرانية المتكررة التي قالت إنها "تحمل كل عبارات البغض والتحريض الصادرة من كبار المسؤولين الرسميين الإيرانيين ضد البحرين ودول مجلس التعاون".
 
يُذكر أن الاضطرابات في البحرين استمرت عدة أسابيع بين فبراير/ شباط ومارس/ آذار الماضيين. وانحسرت الاحتجاجات بعدما أعلنت الحكومة الأحكام العرفية واستقدمت قوات درع الجزيرة التابعة لمجلس التعاون الخليجي لمساندتها في إنهاء الاضطرابات يوم 16 مارس/آذار الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة