الكوريتان تستأنفان خدمات الاتصالات بعد توقف نصف قرن   
الأحد 1425/11/22 هـ - الموافق 2/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)

رجال أعمال من كوريا الجنوبية في طريقهم لمنطقة كايسونغ على الحدود (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت كوريا الجنوبية أن الكوريتين اتفقتا على استئناف خدمات الاتصالات بينهما بعد توقف دام نصفَ قرن في حين بدأت شركات كورية جنوبية العمل في  منطقة كايسونغ الصناعية المشتركة في كوريا الشمالية.

وقالت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية الخميس إن شركة (كوريا تليكوم كورب) -أكبر شركات الاتصالات الهاتفية الثابتة في البلاد- ستقدم خدمات الاتصالات الهاتفية الأرضية والفاكسيملي للشركات المحلية العاملة في منطقة كايسونغ على الجانب الآخر من الحدود.

وتهدف كوريا تليكوم إلى تقديم خدماتها من يناير/كانون الثاني وتعتزم توسيعها لتشمل الإنترنت الفائق السرعة.

ومشروع كايسونغ هو أول مشروع أعمال مشترك كبير منذ الحرب الكورية وتجتذب العمالة الرخيصة وانخفاض تكلفة الأرض الشركات الكورية الجنوبية إلى المشروع.

ويقع المجمع الصناعي على مبعدة عشرة كيلومترات شمالي الحدود الكثيفة التحصين التي تفصل بين الكوريتين، ومدججة بالسلاح من قوات البلدين.

ورغم القطيعة السياسية بين الكوريتين فإن البلدين أقاما روابط اقتصادية أبرزها مركز للسياحة في جبل كومانغ في كوريا الشمالية.

يشار إلى أن الكوريتين في حالة حرب من الناحية النظرية لأن اتفاق الهدنة الذي أوقف الحرب الكورية التي استمرت بين عامي 1950 و1953 لم يتوج قط بمعاهدة سلام كاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة