واشنطن تهدد أوروبا بمنع التكنولوجيا العسكرية   
الاثنين 1425/11/15 هـ - الموافق 27/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)

حذرت الولايات المتحدة حلفاءها الأوروبيين من توقفها عن تزويدهم بالتكنولوجيا العسكرية إذا قام الاتحاد الأوروبي برفع الحظر على تصدير الأسلحة للصين كما ألمح إلى ذلك أخيرا.

ونقلت صحيفة فاينانشال البريطانية عن مسؤولين في البنتاغون –لم تحدد أسماءهم- قولهم إن من شأن هذه الخطوة الأوروبية إحداث "شقاق كبير" بين أوروبا وواشنطن.

وأشارت فاينانشال إلى أن بريطانيا ستكون أكبر الخاسرين في حال تنفيذ واشنطن تهديدها ردا على اتخاذ الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة إذ تعد شركتا "بي إيه إي" و"رولز رويس" من أكبر موردي السلاح للبنتاغون.

وأعلن الاتحاد الأوروبي خلال قمته في السابع عشر من الشهر الحالي أن لديه "الإرادة السياسية" لرفع الحظر على تصدير السلاح إلى الصين في يونيو/ حزيران المقبل، مشددا على ضرورة احترام بكين حقوق الإنسان.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة