المركزي الأوروبي يمهد لخفض أسعار الفائدة الشهر القادم   
الخميس 9/2/1430 هـ - الموافق 5/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:15 (مكة المكرمة)، 18:15 (غرينتش)
جان كلود تريشيه رجح تأجيل خفض
تكاليف الإقراض مرة أخرى (الفرنسية-أرشيف)
من المتوقع أن يسعى البنك المركزي الأوروبي اليوم إلى تهيئة الأجواء لخفض أسعار الفائدة خلال اجتماعه في مارس/آذار القادم.
 
ويتنبأ مراقبون ومحللون أن تصل أسعار الفائدة إلى 1% أو حتى 0.5% بحلول منتصف العام الجاري، في حين يتوقع آخرون أن يوقف دورته لخفض أسعار الفائدة عند 1.50%.

وكان رئيس البنك جان كلود تريشيه قد أشار بالفعل إلى أنه من المرجح أن يؤجل البنك -ومقره مدينة فرانكفورت الألمانية- خفض تكاليف الإقراض مرة أخرى هذا الأسبوع، قبل أن يستمر في دورته لخفض أسعار الفائدة في مارس/آذار المقبل.

وقال تريشيه في مؤتمر صحفي الشهر الماضي بعدما أقدم البنك على خفض أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية أخرى، إن "الاجتماع المهم القادم سيكون في مارس/آذار". وتبلغ أسعار الفائدة حاليا 2% في منطقة اليورو المؤلفة من 16 دولة.

ورجح محللون أن يكون البنك المركزي الأوروبي حتى هذه اللحظة حريصا على الانتظار وتقييم التأثير الاقتصادي لسلسلة إجراءات خفض أسعار الفائدة بمقدار 2.25% طبقت منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

لكن خبراء الاقتصاد منقسمون بشأن مقدار الخفض الذي يتوقع أن يقدم عليه مجلس محافظي البنك المؤلف من 22 عضوا في الاجتماع القادم.

فبينما يرى بعض المحللين أن البنك الذي يتسم بالحذر عادة سيقلص مقدار خفض أسعار الفائدة إلى ربع نقطة مئوية، يتوقع آخرون أن يخفض أسعار الفائدة بما يزيد على نصف نقطة مئوية أخرى.
 
كما ينقسم المحللون بشأن المدى الذي يمكن أن يصل إليه البنك المركزي الأوروبي في خفض أسعار الفائدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة