بريطانيا تجمد 12 مليار دولار لليبيا   
الجمعة 1432/4/7 هـ - الموافق 11/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)
تمتلك ليبيا نسبة 7.6% من أسهم بنك يوني كريديت الإيطالي (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بلاده جمدت أصولا ليبية بقيمة 12 مليار جنيه إسترليني (19.2 مليار دولار)، كما أعلن مصرف يوني كرديت الإيطالي اليوم الجمعة أنه جمد حق التصويت الممنوح إلى مساهميه الليبيين.
 
وقال كاميرون اليوم الجمعة إن بريطانيا جمدت أصولا ليبية بقيمة 12 مليار جنيه إسترليني في إطار محاولته لتكثيف الضغط على معمر القذافي عن طريق العقوبات.
 
وأكد أن الوقت قد حان لكي تبحث دول الاتحاد فرض إجراءات تتعلق بإيرادات النفط الليبية، وقال دبلوماسيون في الاتحاد إن هذا قد يعني إضافة المؤسسة الوطنية للنفط الليبية إلى قائمة العقوبات.
 
وأضاف الاتحاد الأوروبي أمس الخميس خمس هيئات مالية ليبية بما فيها المصرف المركزي وهيئة الاستثمار إلى لائحة الهيئات التي تشملها العقوبات الأوروبية على نظام العقيد معمر القذافي.
 
وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أنها جمدت أصولا ليبية تبلغ قيمتها 32 مليار دولار.
 
حق التصويت
وعلى صعيد متصل أعلن مصرف يوني كرديت -أكبر مصرف في إيطاليا- أنه جمد الحق في التصويت الممنوح إلى المساهمين الليبيين، بما يتوافق مع القرار الصادر عن الاتحاد الأوروبي.
 
ويملك المصرف المركزي الليبي وهيئة الاستثمار الليبية معا حوالي 7.6% من أسهم يوني كرديت الذي يتخذ من مدينة ميلان مقرا له.

وتقدر قيمة الأصول الليبية في إيطاليا بنحو 3.6 مليارات يورو (نحو 5 مليارات دولار).
 
وتملك ليبيا 14.7% من شركة ريتيليت للاتصالات و2% في شركة التعاقدات العسكرية فينميكانيكا و7.5% من أسهم فريق يوفنتوس لكرة القدم إضافة إلى أسهم يوني كريديت.
 
وفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على نظام معمر القذافي بسبب استخدامه العنف في قمع معارضيه، وشملت تلك العقوبات تجميد أرصدته في الخارج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة