ارتفاع كبير لاستثمارات الشرق الأوسط بأميركا   
الأربعاء 1427/2/8 هـ - الموافق 8/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)

الشيخ محمد بن راشد رأس الرمح لموجة الاستثمارات الشرق أوسطية بأميركا (الفرنسية)

ارتفع حجم الاستثمارات الآتية من الشرق الأوسط في الولايات المتحدة بشكل كبير، وذلك للمرة الأولى منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.
 
وذكرت واشنطن بوست أن زيادة الاستثمارات تعود إلى ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير, واستمرار العجز التجاري الأميركي بالإضافة إلى حاجة الولايات المتحدة إلى رأسمال أجنبي.

كما أوضحت الصحيفة أنه بخلاف الجدل الذي أثارته صفقة إدارة موانئ دبي العالمية لستة مرافئ أميركية، فإن هذه الاستثمارات تلقى الترحيب.
 
وأفادت أن رأس الرمح في هذه الموجة هو حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأن صفقة الموانئ ما هي إلا واحدة في سلسلة من عمليات شراء قامت بها شركات يمتلكها.
 
ومن بين عمليات الشراء هذه صفقة سندات بمليار دولار لـ 21 ألف شقة في مدن "صن بلت" بالولايات المتحدة, وشراء حصة قيمتها 2.2% من شركة صناعة السيارات العملاقة ديملر كرايزلر قيمتها مليار دولار.
 
كما أبرمت الإمارات صفقات شراء ضخمة في دول أخرى خلال العام الماضي، من بينها صفقة بـ 1.5 مليار دولار للسيطرة على مجموعة "توسو" البريطانية التي تمتلك متحف الشمع الشهير.
 
ووردت أنباء الخميس الماضي عن صفقة جديدة دفعت إدارة الرئيس جورج بوش إلى التدقيق فيها بسبب مخاطرها الأمنية، وهي امتلاك مشاريع في جورجيا وكونكتيكيت تصنع مكونات دقيقة تستخدم في محركات الطائرات والدبابات.
 
وتحدثت واشنطن بوست عن أنباء أثارت الترحيب وهي امتلاك مجموعة دبي للاستثمار قبل أشهر لفندق إسكس هاوس في مانهاتن، ووعدها بإنفاق 50
مليون دولار على تجديده.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة