هبوط مبيعات البنزين التركية لإيران   
الأربعاء 1431/9/22 هـ - الموافق 1/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)

إيران أكدت أنها ستحقق اكتفاءها من البنزين بحلول عام 2012 (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت أرقام لمكتب الإحصاءات التركي الأربعاء أن صادرات البنزين التركية إلى إيران تراجعت بنسبة 74% في يوليو/تموز بعد دخول العقوبات التي رعتها الولايات المتحدة إيران حيز التنفيذ.

 

وأشارت الأرقام إلى أن تركيا باعت 35 ألفا و444 طنا من الوقود لإيران في شهر يوليو/تموز, أي ما يعادل تقريبا حمولة ناقلة قياسية أو 301 ألف و272 برميلا انخفاضا من 138 ألفا و673 طنا في يونيو/حزيران.

 

وتسلمت تركيا 24.42 مليون دولار من إيران مقابل مبيعات البنزين التي بلغ سعرها في المتوسط 688 دولارا للطن.

 

وتعتمد تركيا أيضا على إيران في الحصول على نحو 63 ألف برميل يوميا من النفط الخام لتغذية مصافيها, كما تصدر إيران نحو عشرة مليارات متر مكعب من الغاز لتركيا سنويا، وهو ما يمثل ثلث إجمالي الاستهلاك التركي، وتعتزم زيادة الكمية.

 

وكان نائب وزير النفط الإيراني رضا ضيغمي رجح أن بلاده ستحقق الاكتفاء الذاتي من البنزين بحلول العام الفارسي الذي يوافق 21 مارس/آذار من عام 2012، مشيرا إلى أنه سيتم اكتمال مشروعين جديدين لإنتاج الوقود.

 

وأشار إلى أن الدولة خصصت ملياري دولار لتطوير برامج لإنتاج البنزين جرى إنفاق نحو 1.3 مليار دولار منها حتى الآن.

 

وتستورد إيران حاليا نحو 40% من احتياجاتها من البنزين رغم أنها خامس أكبر منتج للنفط بالعالم، وهي تفتقر لمحطات تكرير النفط   تمكنها من زيادة الإنتاج بسبب عدم توفر التجهيزات المناسبة.

 

وتحرص إيران حاليا على إنتاج حاجتها من البنزين بعد توقف العديد من الشركات العالمية التي تزودها به استجابة لضغوط أميركية في إطار العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة