ليبيا تنفي تملك حصص بشركات نفط   
الأربعاء 1431/9/30 هـ - الموافق 8/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)
انهيار قيمة أسهم بي بي دفع جهات استثمارية إلى التفكير في شراء حصص بالشركة (رويترز-أرشيف)

نفت ليبيا الثلاثاء اعتزامها شراء حصة في شركة بي بي البريطانية المتعثرة, أو في أي شركة نفط أجنبية أخرى.
 
وجاء النفي الذي ورد في بيان رسمي ردا على ما يبدو على تصريح سابق لرئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط شكري غانم الذي وصف في يوليو/تموز الماضي بالصفقة المربحة شراء أسهم في الشركة البريطانية المسؤولة عن أكبر تسرب نفطي في تاريخ الولايات المتحدة.
 
وتتواتر منذ أشهر تقارير عن احتمال الاستحواذ عليها بعد الهبوط الحاد لقيمة أسهمها بين أبريل/نيسان ويوليو/تموز الماضيين جراء ذلك  التسرب النفطي.
 
وكانت بي بي قد شرعت في بيع أصول لها بمليارات الدولارات لتغطية نفقات وتعويضات عن التسرب في خليج المكسيك, قد تصل في نهاية المطاف إلى عشرات مليارات الدولارات.
 
وتعتزم الشركة, التي بلغت نفقات مكافحتها ذلك التسرب حتى الآن ثمانية مليارات دولار, الشروع في التنقيب عن النفط قبالة ساحل سرت الليبي هذا الخريف.
 
ونفى البيان الرسمي الليبي نفسه احتمال تملك طرابلس حصصا في شركات نفطية عالمية أخرى مثل "إيني" الإيطالية بينما تبدي أوساط إيطالية قلقها من تصاعد قيمة الاستثمارات الليبية، بما في ذلك حصة مجمعة نسبتها 7% في "يوني كريدت", إحدى كبرى المجموعات المصرفية بإيطاليا.
 
وحذر البيان من أن هيئة الاستثمار الليبية هي الجهة الوحيدة المخولة اتخاذ قرارات بشأن الاستثمار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة