سويس ري تعيد هيكلتها بالتخلص من ألفي موظف   
الثلاثاء 1427/6/14 هـ - الموافق 11/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:09 (مكة المكرمة)، 20:09 (غرينتش)

أعلنت شركة سويس ري لتأمينات التعويضات عن برنامجها النهائي لإعادة هيكلتها كأكبر مؤسسة تأمينية في العالم، إذ ستقوم بتسريح ألفي موظف مع حلول عام 2007، ليصبح عدد موظفيها حول العالم 9400 موظف.
 
وستوفر الشركة من تلك الخطوة 360 مليون فرنك (236 مليون يورو) سنويا، ما سينعكس إيجابيا على حصيلة أرباحها السنوية النهائية.
 
وقالت الشركة إن تسريح الموظفين سيجرى على مراحل، بدأت بالفعل بـ250 من الكوادر الإدارية، وستبدأ المرحلة الثانية في غضون أسابيع لتشمل فصلا تدريجيا للموظفين وفق جدول زمني محدد، لا يؤثر على سير عمل المؤسسة العملاقة.
 
وأكدت الشركة أنها وفرت بدائل جيدة للموظفين المفصولين، تتمثل في البحث عن فرص عمل أخرى، أو تمويل دورات دراسية وتدريبية للدخول في مجالات عمل أخرى، إلى جانب مكافئات مجزية ودعم اجتماعي لعائلاتهم.
 
وتنشط سويس ري في أكثر مجال التأمينات تعقيدا بنسبة مخاطرة عالية للغاية، إذ تعمل في التأمين على المنشآت العامة والخاصة، مثل الكوارث الطبيعية وما تسفر عنه من خسائر فادحة.
 
 كما يمكنها التأمين على شركات التأمين العادية، لكنها تحصل في المقابل على رسوم باهظة من العملاء تستثمرها في مجالات تقنية هامة.
 
وتأتي هذه الخطوة بعد أن استولت سويس ري في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 على منافستها الأميركية جنرال موتورز أنشورانس سوليوشنز، مقابل 8.5 مليارات فرنك (5.4 مليارات يورو) لتسيطر بذلك على سوق التأمينات التعويضية في العالم بحجم تعاملات يقدر بحوالي 46 مليار فرنك (29 مليار يورو) وإجمالي استثمارات تصل إلى 265 مليار فرنك (169 مليار يورو).
_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة