هبوط صادرات الغاز المصرية لتحويله للسوق المحلية   
الأربعاء 1435/8/21 هـ - الموافق 18/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

 

هبطت صادرات مصر من الغاز الطبيعي بنحو 81% في أبريل/نيسان مقارنة بها قبل عام بسبب تحويل الغاز المفترض تصديره إلى السوق المحلية لمعالجة أزمة الطاقة في البلاد.

وأفاد تقرير نشره مركز المعلومات هذا الأسبوع بأن قيمة صادرات الغاز بلغت 30.5 مليون دولار في أبريل/نيسان مقارنة مع 160 مليونا قبل عام.

وقد قررت الحكومة خلال العام الأخير تحويل معظم إنتاج الغاز إلى السوق المحلية.

ومنذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك عام 2011 تفاقمت أزمة قطاع الطاقة لأسباب منها عجز الحكومة عن دفع مستحقات الشركات الأجنبية عن عمليات الإنتاج. كما لم تتضمن مِنح الوقود الخليجية لمصر شحنات غاز طبيعي.

وتعتمد مصر كثيرا على الغاز في توليد الكهرباء، وتسبب نقص الوقود هذا العام في انقطاعات للتيار. وتشهد مدن كثيرة حاليا انقطاعات شبه يومية بالتيار الكهربائي مع دخول فصل الصيف الذي تصل فيه معدلات الاستهلاك إلى ذروتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة