خلاف باكستاني هندي يعيق مشروع الغاز الإيراني   
الأحد 23/6/1428 هـ - الموافق 8/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:22 (مكة المكرمة)، 16:22 (غرينتش)
قال مسؤول إيراني إن بلاده مستعدة لتوقيع اتفاقية لإنشاء خط لنقل الغاز إلى باكستان والهند عندما يتوصل الطرفان إلى حل لخلاف حول مسألة رسوم عبور الغاز بينهما.
 
وكانت نيودلهي وإسلام آباد وافقتا من حيث المبدأ على حساب رسوم نقل الغاز الإيراني إلى الأولى عن طريق الخط، لكنهما لم يتفقا بعد على تحديد رسوم عبور الغاز من الثانية إلى الأولى.
 
وذكر مدير قسم العلاقات الدولية بمؤسسة النفط الوطنية الإيرانية غانمي فرد في تصريحات صحفية أن بلاده سوف توقع الاتفاقية بعد أن تتوصل باكستان والهند إلى اتفاق حول رسوم عبور الغاز.
 
وسينقل الغاز في المراحل الأولى 60 مليون متر  مكعب (2.2 مليار قدم مكعب) من الغاز يوميا إلى باكستان والهند مناصفة بين البلدين, ويتم فيما بعد زيادة الكمية إلى 150 مليون متر مكعب يوميا.

ومن المتوقع أن تصل تكلفة المشروع إلى سبعة مليارات دولار.
 
وتقول طهران إنها أتمت نحو 18% من العمل في الأنبوب الذي سينقل الغاز من حقل جنوب فارس الضخم إلى حدود البلاد مع باكستان التي بدورها ستقوم بمد الخط لمسافة ألف كيلومتر إلى الأراضي الهندية.
 
وتأمل الجمهورية الإسلامية بالبدء في مد الهند وباكستان بالغاز عام 2011.
 
وكانت صحف هندية أشارت إلى أن مباحثات الدول الثلاث حول المشروع قد أخفقت بعد أن طلبت طهران إعادة النظر في أسعار الغاز كل ثلاث سنوات. لكن غانمي فرد رفض التقارير, مؤكدا أن باكستان والهند وافقتا على أن إعادة النظر في أسعار الغاز بناء على تغيرات أسعار السوق هو أمر منطقي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة