الاتحاد الأوروبي والمغرب يقتربان من اتفاق تجاري   
الثلاثاء 1424/5/9 هـ - الموافق 8/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤولون في الاتحاد الأوروبي اليوم أن الاتحاد قد يتوصل قريبا إلى اتفاق حول تجارة المحاصيل الزراعية مع المغرب لينهي سنوات من الخلاف بشأن إعطاء معاملات تفضيلية للحبوب والطماطم بين الطرفين.

وكانت المحادثات قد تعثرت لمدة ثلاث سنوات بين إحجام الاتحاد الأوروبي عن زيادة حصص المغرب من صادرات المنتجات الزراعية الطازجة ورغبة الرباط في تقييد وارداتها من الحبوب من دول الاتحاد.

وتجري المحادثات بين الطرفين في إطار اتفاق للمشاركة وقع عام 1995 ويهدف إلى إزالة الحواجز التجارية تدريجيا بين الاتحاد الأوروبي والمغرب بحلول العام 2012.

ويصدر المغرب ما يقارب 150 ألف طن من الطماطم سنويا لدول الاتحاد بتعريفات جمركية قليلة. ويقضي الاقتراح المطروح حاليا بزيادة كمية الصادرات لتصل إلى 220 ألف طن سنويا وبنفس الشروط.

ويتعارض مطلب الرباط لزيادة حصص التصدير من المنتجات الزراعية مع مصالح إسبانيا التي تعتبر موردا مهما للطماطم والحمضيات لدول الاتحاد.

وقال مسؤول بالمفوضية الأوروبية إن المفاوضين المغاربة عادوا إلى بلدهم للتشاور وسيتم هذا الأسبوع اتصال نأمل من خلاله تحديد موعد جديد لاجتماع من المرجح أن يعقد في المغرب.

وما زال قطاع الحبوب هو العقبة الرئيسية في المحادثات حيث يعتبر المغرب مستوردا مهما من الاتحاد الذي يصدر 1.6 مليون طن سنويا. كما بلغت مشتريات الرباط من الحبوب في السنة التسويقية المنتهية 4.13 ملايين طن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة