تنبؤات بنمو الزراعة العالمية واحتدام المنافسة بالصادرات   
الأربعاء 1427/6/9 هـ - الموافق 5/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:33 (مكة المكرمة)، 22:33 (غرينتش)

توقعات بمنافسة بين الولايات المتحدة ودول أخرى على صادرات القمح (رويترز-أرشيف)
توقعت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) نمو الإنتاج الزراعي العالمي بشكل منتظم خلال السنوات العشر المقبلة، واحتدام المنافسة على صادرات القمح.

وقالت المنظمتان بدراسة إن نسبة استهلاك الأغذية للفرد الواحد سترتفع في السنوات العشر القادمة نتيجة تزايد الموارد والمبادلات التجارية.

واعتبرتا مفاوضات منظمة التجارة العالمية الهادفة لاستكمال جولة الدوحة لتحرير التجارة، عنصر غموض كبير.

ورهنت المنظمتان آفاق الأسواق الزراعية العالمية في نسبة كبيرة بتطور الوضع الاقتصادي بالبرازيل والصين والهند أكبر الدول الزراعية.

ويساهم زيادة الإنتاج المحلي وتراجع التكاليف نتيجة تحسين فعالية أنظمة النقل وتوزيع المنتجات وتطور الاستهلاك، في حصول تغييرات بالبلدان النامية. وقد أصبحت الدول النامية ذات تأثير أكثر على توسيع الأسواق الزراعية العالمية.

وفي الوقت الذي يتقدم فيه الإنتاج بسرعة أكثر بالدول النامية والبلدان التي مر اقتصادها بمرحلة انتقالية مقارنة مع ما يحصل بالدول المتقدمة، فإن التوقعات تشير إلى أن زيادة استيراد المواد الغذائية الأساسية بالبلدان الأقل تقدما.

وتوقعت الدراسة محافظة أكبر خمسة مصدرين للقمح بالعالم على حصتهم من التجارة العالمية في السنوات العشر المقبلة، مع مواجهتهم منافسة شديدة من أوكرانيا وكزاخستان.

وتنبأت أن تحافظ الولايات المتحدة على الصدارة في صادرات القمح حتى عام 2010 مع انخفاض حصتها بالسوق بالإضافة إلى كندا، لصالح أستراليا والاتحاد الأوروبي والأرجنتين وعدد من مصدري منطقة البحر الأسود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة