تفجير خط أنابيب نفط عراقي يوقف الصادرات   
الثلاثاء 1425/4/27 هـ - الموافق 15/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزايد الهجمات على المنشآت النفطية
منذ تعيين الحكومة الجديدة (الفرنسية-أرشيف)
استهدف هجوم اليوم خط الأنابيب الرئيسي جنوبي العراق مما أثر على صادرات النفط العراقية.

وقال وزير النفط العراقي ثامر غضبان إن أنبوبا للنفط تعرض لتفجير في منطقة جنوب مدينة البصرة، موضحا أن ذلك سيؤثر على حجم الصادرات العراقية عبر الجنوب.

ويشكل المنفذ الجنوبي المنفذ الرئيسي للصادرات النفطية العراقية حيث يقوم العراق بتصدير نحو 1.7 مليون برميل، فيما لا يزال الخط الشمالي الذي يربط الحقول النفطية في مدينة كركوك بميناء جيهان التركي مغلقا منذ أغسطس/آب الماضي بعد تعرضه للعديد من الهجمات.

وقد تعرض أنبوب النفط الذي يربط بين حقول كركوك ومصب جيهان في تركيا لتفجيرين الأربعاء الماضي.

وقال شاحنون إن صادرات نفط البصرة العراقية توقفت بشكل تام بعد الانفجار. وأفاد مصدر بأن إصلاحات خط أنابيب نفط البصرة تستغرق نحو عشرة أيام. وأدى التفجير إلى ارتفاع سعر عقود النفط الخام في بورصة نيويورك نايمكس إلى 38.30 دولارا للبرميل عند الفتح.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي الأسبوع الماضي خسارة العراق أكثر من 200 مليون دولار بسبب الهجمات التي استهدفت المنشآت النفطية خلال الأشهر السبعة الماضية.

وتسعى السلطات العراقية لإعادة تنشيط قطاع النفط الحيوي الذي يوفر أكثر من 90% من موارد البلاد. ولكن هذه الجهود تعترضها الهجمات المتكررة على المنشآت النفطية والتي زادت منذ تعيين الحكومة الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة