ارتفاع النفط يكلف الخطوط الكويتية 137 مليون دولار   
الاثنين 1426/6/12 هـ - الموافق 18/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:16 (مكة المكرمة)، 16:16 (غرينتش)
قالت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية إن خسائرها في السنة المالية  التي تنتهي في مارس/ آذار 2006 ربما ترتفع إلى 40 مليون دينار (137 مليون دولار) مقارنة بالتقديرات السابقة عند 28 مليون دينار إذا استمر سعر وقود الطائرات مُرتفعا.
 
وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة طلال مبارك الصباح إن الخطوط الجوية الكويتية أكبر المتضررين من ارتفاع أسعار الوقود في الكويت كونها أكبر العملاء لمشتريات وقود الطائرات من الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود كافكو. وتعتبر كافكو المورد الوحيد لوقود الطائرات وتحتكر بيعه في السوق الكويتية.
 
وقدرت المؤسسة تكلفة وقود الطائرات عند 39 مليون دينار في ميزانيتها للسنة المالية 2005–2006 بسعر 85 فلسا للتر مقارنة مع 136 فلسا للتر حاليا مما يزيد التكلفة بنسبة 60%.
 
يشار إلى أن الخطوط الجوية الكويتية مدينة بمبالغ كبيرة ولازالت تسدد ثمن أسطول جديد اشترته عقب حرب الخليج في عام 1991 ويضم 15 طائرة إيرباص وطائرتين بوينج 777. وفقدت المؤسسة نحو 85% من أصولها خلال الاحتلال العراقي الذي دام سبعة أشهر وأنهته قوات تقودها الولايات المتحدة في عام 1991.
 
وفي سبتمبر/ أيلول الماضي قال الشيخ طلال إنه سيمضي قدما في تنفيذ حملة لخفض التكاليف تهدف لتحقيق توازن بين النفقات والإيرادات أو تحقيق أرباح طفيفة بعد ثلاث سنوات.
 
وكان عام 2000 آخر مرة تسجل فيها المؤسسة أرباحا بلغت 77 مليون دولار آنذاك فيما يرجع جزئيا لتعويضات عن الغزو العراقي. وقريبا ستواجه المؤسسة المملوكة للدولة منافسة من أول شركة طيران خاصة وهي خطوط الجزيرة التي ستعمل بتكلفة منخفضة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة