المعارضة تطالب محكمة كورية بمنع واردات لحوم أميركية   
الجمعة 1429/5/25 هـ - الموافق 30/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

المتظاهرون أغلقوا الشوارع احتجاجا على استئناف واردات لحوم البقر الأميركية (رويترز)

طالبت المعارضة السياسية في كوريا الجنوبية المحكمة الدستورية في سول الجمعة بمنع دخول لحوم البقر الأميركية للبلاد بعد إعلان الحكومة عن استئناف واردات اللحوم خلال أيام ضمن اتفاق مع واشنطن.

وجاء إعلان الحكومة رغم اتساع المعارضة العامة لهذا الاتفاق الذي يقول منتقدون إنه فشل في توفير الحماية الملائمة ضد مرض جنون البقر.

وتظاهر نحو 9000 كوري في شوارع العاصمة سول ليل الخميس استنكارا لخطوة الحكومة باستئناف واردات اللحوم الأميركية.

وقدمت أحزاب المعارضة الرئيسية في كوريا الجنوبية الجمعة دعوى قضائية مطالبة المحكمة الدستورية باستصدار أمر قضائي يضمن مخالفة اتفاق الحكومة حول واردات اللحوم الأميركية لحق المواطن في الصحة داعية إلى إصدار أمر قضائي بوقف استئناف هذه الواردات إلى حين اتخاذ المحكمة قرارها بشأنها.

ويتوقع أن تبدأ فحوص الحجر الصحي للحوم البقر الأميركية الأسبوع المقبل.

ولكنه ليس من المنتظر أن تصبح هذه اللحوم متوفرة بشكل واسع فور استئناف الواردات لأن أربع سلاسل محلات رئيسية قالت إنها لا تخطط لوضع اللحوم الأميركية على رفوفها جراء النظرة السلبية لدى الناس تجاه هذه اللحوم.

وقال المسؤول في سلسلة لوتي مارت نا جيون تي إن المحلات التجارية الكبرى لا تستطيع تجاهل مشاعر الناس.

"
تظاهر نحو 24 شخصا من اتحاد المزارعين أمام المبنى الرئاسي مطالبين الحكومة بالعودة عن قرارها بشأن استيراد اللحوم
"
وفي تحرك منفصل تظاهر نحو 24 شخصا من اتحاد المزارعين أمام المبنى الرئاسي مطالبين الحكومة بالعودة عن قرارها استئناف واردات لحوم البقر من الولايات المتحدة. واحتجزت الشرطة المتظاهرين لاستجوابهم.

وكانت لحوم البقر الأميركية أكثر الموضوعات سخونة في كوريا الجنوبية خلال نحو شهر وكانت الأخبار حوله تتصدر الصحف مع احتجاجات متعددة.

واليوم هو أول أيام عمل المجلس الوطني الجديد الذي انتخب في التاسع من أبريل/ نيسان الماضي لمدة أربع سنوات. وقد فاز الرئيس الكوري لي ميونغ باك رئيس الحزب الوطني الكبير في الأغلبية بهذه الانتخابات ولكن اتفاق اللحوم أثر على شعبيته.

وقد فرضت البلاد حظرا على واردات لحوم البقر الأميركية منذ نحو ثلاث سنوات بعد ظهور مرض جنون البقر في الولايات المتحدة عام 2003. وكانت كوريا الجنوبية تستورد قبل ذلك 199 ألف طن من هذه اللحوم بقيمة 850 مليون دولار سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة