تفجيرات مومباي ترفع أسعار الذهب والسندات وتهبط بالأسهم   
الأربعاء 1427/6/16 هـ - الموافق 12/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:11 (مكة المكرمة)، 2:11 (غرينتش)

التفجيرات ضربت أكبر مركز مالي بالهند (الفرنسية)
أدت سلسلة تفجيرات في مومباي -المركز المالي والعاصمة الاقتصادية للهند- إلى ارتفاع أسعار السندات الأميركية والذهب، بينما انخفضت أسعار الأسهم.

وقالت الشرطة الهندية إن حصيلة التفجيرات التي استهدفت شبكة القطارات في مومباي زادت على 160 قتيلا إضافة إلى مئات الجرحى.

وعادت أسعار النفط للارتفاع حيث صعد الخام الأميركي الخفيف ليقترب من مستوياته القياسية، في أعقاب تحدي إيران رابع أكبر مصدر للنفط بالعالم مطالب دولية بوقف تخصيب اليورانيوم.

ومع خلاف الغرب مع طهران والتوترات مع كوريا الشمالية أتت تفجيرات الهند لتدفع المستثمرين بدرجة أكبر إلى الاستثمارات الآمنة بالسندات.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 45 نقطة وبنسبة 0.4% إلى 11058.33 نقطة، وهبط مؤشر ستاندارد آند بورز الأوسع نطاقا ثلث نقطة مئوية إلى 1263.15 نقطة.

"
الخام الأميركي يرتفع إلى 74.10 دولارا بعد توتر بين إيران والغرب بشأن تخصيب اليورانيوم
"
ونفطيا ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود أغسطس/ آب المقبل 49 سنتا إلى 74.10 دولارا للبرميل بعد تراجعه ثلاثة أيام متتالية.

وارتفع سعر الذهب بالعقود الآجلة في نيويورك ما يزيد على 2% مسجلا أعلى مستوياته في شهر، وبلغ في عقود الشهر المقبل 641.30 دولارا للأوقية (الأونصة).

كما صعدت العملة الأميركية بنسبة 1% أمام الدولار الكندي لأعلى مستوياتها خلال ثلاثة أشهر في أعقاب إبقاء بنك كندا المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير، وبلغت 1.1335 دولار كندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة