كردستان العراق ينفي بيع الخام لشركة بالفلبين   
الخميس 1435/6/18 هـ - الموافق 17/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

نفت وزارة الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق اليوم الأنباء التي أعلنتها قبل بضعة أيام شركة بلاك دايموند -ومقرها الفلبين- عن توقيعها عقدا مع سلطات كردستان لشراء النفط الخام من حقل "طق طق" النفطي في الإقليم.

وقالت الوزارة -في بيان صحفي- إنها تنفي جملة وتفصيلاً ما أشيع عن توقيع "بلاك دايموند" عقد شراء الخام من حقل طق طق، وتزويد مصفاة جديدة بهذا الخام، وذلك بتعاون بينها وبين شركة كردية تسمى "ريجوان".

وذكرت الوزارة أن شركتي بلاك دايموند وريغوان لم تسجلا لدى الوزارة، ولا تملك عنهما أية معلومات، وأشارت إلى أن "جينيل أنرجي" التركية التي تعمل في حقل طق طق -أكبر حقول الإقليم- أخبرت سلطات إقليم كردستان بعدم وجود أي تعامل مع شركتي بلاك دايموند وريجوان.

مشروع مشترك
وحسب بيان صحفي نشر في الموقع الإلكتروني لشركة بلاك دايموند في 13 من الشهر الجاري، فإن حكومة كردستان وافقت على مشروع مشترك لتشغيل مصفاة بين شركة بلاك دايموند وشركة ريجوان، على أن يتم تكرير خام حقل طق طق الأسبوع المقبل بمعدل يناهز 1500 طن يومياً.

وأضاف البيان أنه تم الاتفاق أيضا على أن تزيد شركة دايموند إنتاج المصفاة ليصل إلى ثلاثة آلاف طن يوميا ابتداء من الشهر المقبل، مشيرا إلى أن المصفاة توجد على مقربة من أربيل عاصمة الإقليم، وينتج حقل طق طق ما بين ثمانين ومائة ألف برميل يومياً. 

يذكر أن نزاعات قائمة بين حكومة كردستان والحكومة المركزية في بغداد حول اقتسام ثروات النفط، والجهة المخولة بتوقيع العقود مع شركات النفط الأجنبية، وكذلك تصدير خام كردستان بشكل مستقل عن حكومة بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة