السعودية تسعى لزيادة إنتاجها النفطي وأسعار الخام تتراجع   
الأربعاء 1427/1/10 هـ - الموافق 8/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

علي النعيمي يبدي قلق السعودية من دعوة بوش إلى تقليص الواردات النفطية من الشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السعودية اعتزامها مواصلة تعزيز طاقتها الإنتاجية من النفط لسد أي نقص عالمي، لكنها أبدت قلقها من دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى تقليل إدمان الولايات المتحدة لنفط الشرق الأوسط.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية السعودية علي النعيمي أمام مؤتمر حول الطاقة ينظمه مركز كامبردج لأبحاث الطاقة في مدينة هيوستون الأميركية أمس، إن بلاده تخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية من 11 مليون برميل يوميا إلى 12.5 مليون برميل يوميا مع حلول عام 2009.

وأوضح النعيمي أن السعودية ستبقى مصدر استقرار لأسواق الطاقة بحيث تعالج مشكلة كفاية المعروض بشكل مباشر.

وردا على سؤال حول خطط لزيادة الطاقة الإنتاجية فوق 12.5 مليون برميل يوميا، أشار النعيمي إلى تعهد بوش في كلمته عن حالة الاتحاد بخفض الواردات الأميركية من النفط الخام من الشرق الأوسط بنسبة 75% بحلول عام 2025.

وقال إن على السعودية أن تأخذ بالاعتبار حديث بوش عن خطط خفض واردات الولايات المتحدة من النفط.

وذكر مسؤول رفيع بوزارة الخارجية أنه جرت مناقشات سعودية-أميركية حول خطط الرياض لتوسيع طاقتها الإنتاجية.



وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل في وقت سابق، إن دعوة بوش إلى تقليص واردات بلاده من نفط الشرق الأوسط لن تقنع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بإنفاق أموال طائلة لتلبية الطلب على النفط في المستقبل.

وتأتي التصريحات السعودية في وقت تراجعت فيه أسعار النفط بالعقود الآجلة إلى أقل مستوياتها في شهر دون 63 دولارا للبرميل، خلال التعاملات الآسيوية اليوم مع توقعات بقفزة في المخزونات الأميركية.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف خمسة سنتات إلى 63.04 دولارا للبرميل بعد تراجعه إلى 62.76 دولارا لأول مرة منذ 11 يناير/كانون الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة