بي بي تبحث عن مستثمرين   
الأحد 1431/7/22 هـ - الموافق 4/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)
أسهم بي بي خسرت أكثر من 50% من قيمتها منذ كارثة التسرب النفطي (الفرنسية)

أفادت مصادر صحفية اليوم الأحد بأن شركة النفط العملاقة بي بي تبحث عن مستثمر إستراتيجي لحماية استقلالها في مواجهة أي محاولات استحواذ, فيما أبدى مستثمرون من الشرق الأوسط اهتماما بشراء أصول للشركة التي تعاني من مضاعفات كارثة التسرب النفطي بخليج المكسيك.
 
وقالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن مستشاري الشركة يحاولون إثارة اهتمام شركات النفط المنافسة وصناديق الثروة السيادية لشراء حصة بين 5% و10% في الشركة مقابل ما يصل إلى ستة مليارات جنيه إسترليني (9.1 مليارات دولار).
 
من جهة أخرى أكدت صحيفة ذي ناشيونال الإماراتية ومقرها أبو ظبي اليوم أن بي بي قد تحصل على دعم من مؤسسات مالية من الشرق الأوسط تسعى وراء استثمار إستراتيجي في الشركة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن مستشاري بي بي في لندن تلقوا بالفعل مقترحات من المنطقة قد يشتري من خلالها مستثمرون من الشرق الأوسط أصولا مهمة للشركة التي تضررت عقب تسرب نفطي مدمر في خليج المكسيك.

وأضافت أن مؤسسات مالية إقليمية قد تقدم أيضا دعما ماليا لأي عملية لجمع رأسمال قد تكون بي بي تدرسها لتعزيز ميزانيتها العمومية عقب الكارثة البيئية التي قد تكلفها ما يصل إلى ستين مليار دولار.
 
وكانت صناديق ثروة سيادية بالمنطقة مثل جهاز قطر للاستثمار وجهاز أبو ظبي للاستثمار دعمت شركات غربية أثناء الأزمة المالية بشراء حصص في بنوك غربية, مما أوقف فعليا تراجع أسهم تلك الشركات.
 
ومن الشركات الكبرى التي يحتمل أن تتقدم بعروض لشراء حصص في بي بي، إكسون وموبيل وتوتال ورويال داتش شل.
 
وكانت أسهم بي بي خسرت أكثر من 50% منذ بدء التسرب النفطي في أبريل/نيسان, وأغلق سهم الشركة منخفضا عند 322 بنسا في لندن يوم الجمعة مما يصل بقيمة الشركة إلى 60.5 مليار إسترليني (91.9 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة