طوكيو تستضيف وزراء آسيان لبحث المساعدات الخارجية   
الاثنين 1423/6/3 هـ - الموافق 12/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونشيرو كويزومي
بدأت في طوكيو اليوم محادثات لوزراء وكبار مسؤولي المالية والاقتصاد في آسيا لبحث مسألة المساعدات اليابانية لدول المنطقة. وتستضيف وزارة الخارجية اليابانية هذه المحادثات التي تضم الدول الأعضاء في منتدى جنوب شرق آسيا (آسيان) إضافة إلى كوريا الجنوبية والصين واليابان.

ويأتي هذا الاجتماع لمتابعة سبل تنفيذ تعهد رئيس الوزراء الياباني جونشيرو كويزومي في يناير/ كانون الثاني الماضي بدعم علاقات اليابان الاقتصادية مع جيرانها. كما تسعى الدول المشاركة لإقناع طوكيو بعدم المضي قدما في خطط تخفيض ميزانية المساعدات الخارجية.

يشار إلى أن حكومة كويزومي تتعرض لضغوط داخلية متزايدة لخفض المساعدات الخارجية للعام الثالث على التوالي بسبب الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد الياباني وتفجر عدة فضائح مالية في مجال توزيع هذه المساعدات.

وتعتبر المساعدات الخارجية من أهم ركائز السياسة الخارجية لليابان بهدف تدعيم علاقات الصداقة والتعاون مع دول العالم. وقررت الحكومة اليابانية العام الماضي تخفيض ميزانية المساعدات الخارجية الرسمية بنسبة 3% لمواجهة حالة الركود. وارتفعت نسبة التخفيض إلى 10% العام الحالي.

ويرى المطالبون بتخفيض حجم المساعدات أنه من غير المنطقي أن يعاني الاقتصاد الياباني من صعوبات في الوقت الذي تقدم فيه طوكيو مساعدات اقتصادية لدول تعتبر بعضها منافسا اقتصاديا مثل الصين. إلا أن الدول الآسيوية تصر على استمرار هذه المساعدات محاولة إقناع طوكيو أنها من دعائم تحقيق الاستقرار في آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة