بكين تريد التشاور مع طوكيو حول حدود بحر الصين   
الخميس 1426/3/20 هـ - الموافق 28/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)
طوكيو ما زالت تنظر في مقترح صيني بالاستغلال المشترك لغاز بحر الصين الشرقي (الفرنسية-أرشيف)
أعربت الصين عن استعدادها لبدء مشاورات مع اليابان بشأن ترسيم الحدود بينهما في بحر الصين الشرقي.
 
وقال الناطق باسم الخارجية الصينية كن جانغ إنه "يمكن للبلدين مناقشة كل القضايا التي تعنيهما خلال المناقشات"، مضيفا أن بلاده مستعدة لبدء المحادثات في أسرع وقت ممكن.
 
وجاء الاستعداد الصيني في أعقاب إقرار مسؤول صيني رفيع في وقت سابق من هذا الشهر بأن النزاع الحدودي في بحر الصين الشرقي أصبح حقيقة موضوعية، داعيا إلى وضع الخلافات جانبا ومجددا الدعوة إلى تطوير مشترك لحقول الغاز الموجودة لأن ذلك حسب قوله هو الخيار الوحيد المطروح أمام البلدين.
 
وكانت الصين اقترحت قبل عشرة أشهر تطويرا مشتركا لحقول الغاز بعد أن بدأت التنقيب بشكل أحادي عام 2003، ما أثار حفيظة اليابان التي قدر مسح قامت به عام 1999 احتياطات الغاز بالمنطقة المتنازع عليها بـ200 مليار متر مكعب.
 
وقد تقدمت شركة تايكوكو اليابانية اليوم بطلب للحكومة اليابانية للسماح لها بالتنقيب في بحر الصين الشرقي، في حين أكدت أكبر شركات الغاز والنفط الصينية هذا الشهر أنها ماضية قدما في تطوير الحقول رغم الخلاف عليها.
 
وسيتصدر النزاع في الصين الشرقي لقاء رئيس الصين هو جنتاو برئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي الأسبوع القادم في كيوتو باليابان بعد أن أذكت الأزمة نيران التوتر التي أثارتها أصلا مسألة المقررات المدرسية اليابانية، التي رأى فيها بعض المراقبين مجرد واجهة للتنافس السياسي والاقتصادي بين البلدين اللذين يعتبران أكبر مستهلكين للطاقة في العالم بعد الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة