الصين تقبل شراكة سابك السعودية   
السبت 1430/7/19 هـ - الموافق 11/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)

أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اليوم السبت أنها تلقت الموافقة الرسمية من الهيئة الصينية الوطنية للتنمية والإصلاح، للمشاركة مع شركة البترول والكيماويات الصينية (ساينوبك) في مجمع تيانجين الصناعي الجاري بناؤه حاليا في مدينة تيانجين بالصين.

وقال الرئيس التنفيذي لسابك محمد بن حمد الماضي إن هذه الموافقة تأتي بناءً على التعاون الإستراتيجي في أعقاب الاتفاق الذي وقعه الطرفان في مدينة جدة بالمملكة يوم 21 يونيو/حزيران 2008.
 
وينص الاتفاق على مشاركة الطرفين مناصفة في مجمع تيانجين الصناعي ودراسة إمكانية إضافة منتجات جديدة (بولي كربونات) تستخدم بعض المواد الخام المنتجة في المجمع والتي تعتمد على إحدى تقنيات سابك.
 
وأضاف الماضي أنه من المتوقع أن تنتهي أعمال الإنشاءات في المجمع في سبتمبر/أيلول المقبل باستثمارات تقارب 3 مليار دولار, وهو ما يزيد 20% على التكلفة المتوقعة التي أعلنت منتصف العام الماضي عندما كشفت الشركتان عن المشروع.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية الإجمالية للمجمع نحو 3.2 ملايين طن من  المنتجات البتروكيميائية، منها مليون طن من الأثيلين، بالإضافة إلى منتجات أخرى مختلفة.
 
يشار إلى أن الصين تعدّ أكبر سوق للبتروكيميائيات في العالم بناءً على ارتفاع معدلات النمو المحققة من قبل اقتصادها. وساهمت مبيعات سابك في آسيا بنسبة 24% من إجمالي مبيعاتها في 2008 والتي بلغت قيمتها 151 مليار ريال (40.27 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة