اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء في ألمانيا   
الاثنين 1430/5/24 هـ - الموافق 18/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

 نصف الشركات الألمانية المتعاملة مع مؤشر داكس تقع جنوب البلاد (الأوروبية-أرشيف)


أظهرت دراسة أجراها اتحاد الرعاية الألمانية اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء في ألمانيا مع ارتفاع نسبة الفقر في شرق وشمال غرب البلاد مقارنة مع الجنوب.

 

وقالت دراسة الاتحاد إن عدد الأشخاص الذي يعيشون على أقل من 60% من معدل الدخل القومي -أي مستوى الفقر-  وصل إلى 19.5% في شرق ألمانيا وإلى 12.9% في الغرب عام 2007.

 

وزادت هذه الأرقام عن تلك التي سجلت عام 2006 رغم أن التقرير أظهر أيضا أن عدد الذين يعيشون تحت خط الفقر انخفض بصورة طفيفة في منطقة الجنوب التي تشمل ولايات هيس وبادن ورتيمبرغ وبفاريا.

 

وقال مدير اتحاد الرعاية الألمانية أورليخ شنايدر إنه بعد عشرين سنة من انهيار سور برلين لم تعد ألمانيا مقسومة إلى جزئين بل إلى ثلاثة على الأقل، أما بالنسبة للفقر فإنها مقسمة حاليا أكثر من أي وقت مضى.

 

وتظهر الدراسة فرقا واضحا بين المنطقة الجنوبية حيث يصل معدل الفقر إلى 10.8% والمنطقة الشمالية الغربية التي تشمل ولايات مثل ساكسوني وهامبورغ ونورث راين ويستافيليا حيث تصل النسبة إلى 14.6%.

 

ويقع أكثر من نصف الشركات الألمانية التي تكون مؤشر داكس الألماني للأسهم الممتازة في بادن ووترمبرغ وبفاريا أو هيس رغم أن المنطقة يعيش فيها أكثر بقليل من ثلث السكان فقط.

 

كما أظهرت الدراسة أن منطقة بوميرانيا الغربية على حدود بولندا لديها أعلى نسبة فقر حيث تصل إلى 27% بالمقارنة مع 7.4% فقط في منطقة بلاك فوريست في جنوب غرب ألمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة