أوروبا تتوقع تحرير القطاع الزراعي مع المغرب   
الأربعاء 12/11/1423 هـ - الموافق 15/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي قوله إن الاتحاد يحدوه الأمل في توقيع اتفاق تجارة حرة بالقطاع الزراعي مع المغرب الشهر القادم، مشيرا إلى أن التوصل إلى اتفاق لن يكون يسيرا.

وقالت الوكالة إن جولة خامسة من المحادثات الزراعية تهدف للاتفاق على رفع تدريجي للحواجز التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب بحلول عام 2012، اختتمت في وقت متأخر يوم الثلاثاء "بإحراز تقدم كبير" لكنه ليس حاسما. والاتفاق الزراعي جزء من اتفاق شراكة أوروبية مغربية وقع عام 1995.

ونقلت الوكالة عن خوسيه مانويل سيلفا المدير العام لقطاع الزراعة في الاتحاد الأوروبي قوله إن "الأشياء المهمة أشياء صعبة.. لكننا هنا كي نحسمها.. وآمل أن نتمكن من التوصل إلى اتفاق الشهر القادم".

وقال المفاوضون المغاربة إن المحادثات تأزمت عام 2000 بسبب ما بدا أنه سياسات حمائية أوروبية، وتردد في رفع حصص المغرب من صادرات منتجات المصايد الطازجة.

من جانبها تريد بروكسل من المغرب نهجا أشمل بتسريع إصلاحات قطاعه الزراعي لتسهيل وصول منتجاته إلى الأسواق الأوروبية. وقال سيلفا إن "أهم شيء أن الحوار لم يتوقف ونأمل أن يتم تفهم مطالبنا". وأضاف "سنستأنف جولة جديدة من المحادثات في فبراير" شباط المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة