جنرال موتورز وفورد تسرحان آلاف الموظفين   
الثلاثاء 1422/10/23 هـ - الموافق 8/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من معرض ديترويت بميتشيغين للسيارات حيث تعرض أحد الطرز الجديدة
قالت مصادر بصناعة السيارات في الولايات المتحدة إن شركتي جنرال موتورز وفورد موتورز أكبر شركتين في العالم لصناعة السيارات ستعلنان الاستغناء عن آلاف العاملين فيهما خلال هذا الأسبوع وليس كما أعلن من قبل.

ولم تؤكد أي من الشركتين أعداد العاملين الذين سيتم الاستغناء عنهم لكن من المتوقع أن يصل العدد إلى الآلاف خاصة فورد التي قد يصل العدد فيها إلى عشرات الآلاف إذ تتأهب الشركتان المثقلتان بالمشاكل لمواجهة عام صعب.

وتزايدت التكهنات منذ أسابيع بشأن تخفيضات الوظائف بشركة فورد لكن شركة جنرال موتورز كشفت عن اعتزامها إعلان جولة جديدة من الاستغناءات أمس الاثنين خلال معرض ديترويت للسيارات.

ومن المتوقع أن تصدر جنرال موتورز بيانها أولا يوم الخميس بينما قالت المصادر إن فورد ستعلن قرارها يوم الجمعة في لقاء مع المحللين الماليين في وول ستريت.

وقال توم ويكمان المتحدث باسم جنرال موتورز إن الشركة ستعرض على مجموعات مختارة من موظفيها الإداريين فوق سن الخمسين فرصة التقاعد مبكرا اعتبارا من أول أبريل/ نيسان في إطار مسعى لخفض عدد موظفيها البالغ 360 ألفا على مستوى العالم باللجوء إلى وقف التعيينات وتشجيع التقاعد التطوعي والاستغناء عن العاملين بالعقود.

وقال جون ديفاين المدير المالي في جنرال موتورز إن الخطة تشبه خطة سابقة أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول 2000 وأسفرت عن خفض عدد الموظفين الإداريين بنسبة 5% وعدد العاملين بالعقود بأكثر من 36%.

وعلى النقيض فمن المتوقع أن تعلن شركة فورد الاستغناء عن آلاف الموظفين الإداريين وربما آلاف العاملين في خطوط تجميع السيارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة