جنرال موتورز تكثف الاجتماعات تحسبا للإفلاس   
الأربعاء 12/4/1430 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:57 (مكة المكرمة)، 21:57 (غرينتش)
مكاتب الشركة في ديترويت تشهد حركة نشطة لإنجاز عملية الإنقاذ في المهلة المحددة  (الفرنسية-أرشيف)

كشفت مصادر مطلعة أن شركة جنرال موتورز الأميركية العملاقة للسيارات تكثف اجتماعاتها تحسبا لإعلان الإفلاس وتأسيس كيان جديد رغم كل الجهود المبذولة لإنقاذها, في حين يتفاوض ذراعها الأوروبي مع عدد من المستثمرين لشراء أوبل الألمانية المملوكة لها.
 
ويأتي الإعلان عن تسارع وتيرة اجتماعات مسؤولي الشركة بينما لم يستبعد رئيسها التنفيذي المعين من الحكومة الأميركية فريتز هندرسون الأحد الماضي احتمال أن تؤول الأمور إلى إشهار إفلاس الشركة.
 
وقال هندرسون إن شركته تستعد لهذا الاحتمال, لكنه أكد في المقابل أن الإفلاس ليس حتميا. وكانت إدارة الرئيس باراك أوباما قد رفضت مؤخرا خطة لإعادة الهيكلة تقدمت بها الشركة, وأمهلتها شهرين للتقدم بتصور جديد.
 
وتطالب الحكومة جنرال موتورز -وكذلك نظيرتها كرايسلر- بالمزيد من التنازلات كي توافق على مساعدتهما بتمويل إضافي يتيح لهما الخروج من أزمتهما وتفادي الإفلاس.
 
من جانبها ذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية اليوم أن الفرع الأوروبي لجنرال موتورز الذي يشمل شركة أوبل الألمانية، يتفاوض مع سبعة مستثمرين -بينهم صناديق استثمار سيادية- لإنقاذ أنشطة الشركة الأميركية في أوروبا من الإفلاس.
 
وأوضحت الصحيفة أن من بين المستثمرين المهتمين بالمساهمة في إنقاذ الفرع الأوروبي الذي تعد أوبل أبرز مكوناته، شركة استثمار تنشط في آسيا.
 
شراء أوبل من قبل مستثمرين حل لها ولمالكتها جنرال موتورز (رويترز-أرشيف)
وأضافت نقلا عن مصادر قريبة من جنرال موتورز أن مسودات تفاهم مع المستثمرين المهتمين بشراء حصص في أوبل قد تكون جاهزة هذا الأسبوع.
 
ونقلت فايننشال تايمز عن مسؤول بالشركة الأميركية قوله إن الشركة تريد إحراز تقدم ملموس في ما يتعلق بإعادة الهيكلة خلال مهلة الستين يوما التي حددتها إدارة أوباما للشركة.
 
وقبل انقضاء هذه المهلة ستحاول جنرال موتورز -المطالبة بخفض التكاليف وتقليص أنشطتها الخارجية- الحصول على قروض أو ضمانات بقيمة 4.4 مليارات دولار (نصفها تقريبا من ألمانيا) لإنقاذ أوبل.
 
وكانت تقارير صحفية في ألمانيا قد ذكرت أن وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور تسوغوتنبرغ يخطط لزيارة أبو ظبي خلال الأيام المقبلة في إطار البحث عن خليجي مشتر لأوبل.
 
ورغم الأزمة التي تعرضها للإفلاس, أعلنت جنرال موتورز أنها وشركة "سيغواي" تعملان لإنتاج وتسويق مركبات كهربائية صغيرة بعجلتين تسهل على مستخدميها السير بسهولة في شوارع المدن المكتظة بالسيارات.
 
وقد عرضت الشركتان نموذجا للعربة, وقالتا في بيان إنها ستجهز بنظام إلكتروني يسمح للمستخدمين بتفادي الاختناقات المرورية وتجنب الحوادث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة