مستوى قياسي للذهب وتراجع للدولار   
الاثنين 1430/11/22 هـ - الموافق 9/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)
سعر الأوقية تجاوز نهاية الأسبوع الماضي مستوى 1100 دولار (رويترز-أرشيف)

بلغت أسعار الذهب الاثنين مستوى قياسيا جديدا في وقت ارتفعت فيه الأسهم الآسيوية والأوروبية، في حين استمر تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى.
 
وعند الإغلاق في بورصة هونغ كونغ, قفز سعر أوقية الذهب (الأونصة) إلى 1108.5 دولارات. وتم تداول الأوقية في بداية التعاملات بهونغ كونغ عند مستوى 1097.5 دولارا للأوقية.
 
وفي لندن قارب سعر الأوقية في بداية التعاملات السعر المسجل في تعملات بورصة هونغ كونغ.
 
وكان سعر المعدن الأصفر قد تخطى الجمعة في لندن حاجز 1100 دولار للأوقية لأول مرة.
 
تقهقر الدولار أنعش أسعار الذهب والنفط(رويترز-أرشيف)
العلة في الدولار
وقد كان تراجع الدولار من العوامل الأساسية التي أدت إلى هذه القفزة الكبيرة لأسعار الذهب.
 
ويزيد ضعف الدولار من جاذبية المعدن الأصفر لدى المستثمرين الذين يجدون فيه أداة استثمار بديلة.
 
وتراجع الدولار مجددا في تعاملات الاثنين أمام اليورو والدولار الأسترالي في آسيا وأيضا في أوروبا.
 
وارتفع سعر صرف اليورو مقابل الدولار 0.8% عند 1.4966 دولار، في حين ارتفع الدولار الأسترالي 0.9% مقابل العملة الأميركية.
 
وفسر التراجع الجديد للدولار وصعود عملات أخرى رئيسية مقابل العملة الأميركية بتجدد الرغبة في المخاطرة وأيضا بوجود اعتقاد بأن الولايات المتحدة ستستمر في انتهاج سياسة نقدية متساهلة مع يقين المستثمرين بأن أسعار الفائدة الرئيسية ستظل في مستويات دنيا.
 
ارتفاع الأسهم والنفط
وفي تعاملات الاثنين أيضا, أغلقت الأسهم الآسيوية على ارتفاع، كما صعدت الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات.
 
الأسهم اليابانية ارتفعت على غرار
الأسهم الصينية (الفرنسية-أرشيف)
ومن العوامل الأساسية التي تقف وراء ارتفاع مؤشرات الأسهم في أسواق آسيا وأوروبا تعهد وزراء مجموعة العشرين في اجتماع عقد في أسكتلندا بمواصلة برامج الحفز المالي إلى حين ثبات انتعاش الاقتصاد العالمي.
 
وصعدت مؤشرات الأسهم اليابانية والصينية بصورة متفاوتة. وارتفع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 0.2% مع صود أسهم شركات متصلة بالصين ووسط آمال بأن البيانات الاقتصادية التي ستنشرها الحكومة الصينية في وقت لاحق من هذا الأسبوع ستكون جيدة.
 
وفيما يخص الأسهم الصينية فقد ارتفعت للجلسة السابعة على التوالي بنسبة 0.4% وسط تفاؤل بالنتائج الفصلية للشركات الصينية. وفي أوروبا صعد المؤشر القياسي للأسهم الأوروبية 0.83% مدعوما بقرار الاجتماع الوزاري لمجموعة العشرين الإبقاء على برامج الحفز.
 
وفي الوقت نفسه ارتفعت أسعار النفط وإن بشكل طفيف مستفيدة -على منوال الذهب- من تراجع الدولار بعدما تراجعت نهاية الأسبوع الماضي ببيانات أظهرت أن معدل البطالة في الولايات المتحدة قفز إلى 10.2% وهو الأعلى منذ 1983.
 
وزاد سعر الخام الأميركي الاثنين في التعاملات الآسيوية بواقع دولار تقريبا إلى حوالي 78.5 دولارا للبرميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة