إيران تعتزم زيادة قدرتها في تكرير النفط   
الاثنين 1427/7/26 هـ - الموافق 21/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:31 (مكة المكرمة)، 20:31 (غرينتش)
تسعى طهران لسد احتياجاتها المحلية من الوقود (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم إيران تعزيز قدراتها بمجال تكرير النفط الخام على مدار السنوات الخمس المقبلة، وذلك عبر زيادة قدرات المصافي النفطية التي تمتلكها حاليا وإنشاء ثلاث مصاف جديدة.
 
وقالت نشرة ميدل إيست إيكونوميك سيرفاي (ميس) المتخصصة بشؤون النفط، إن الخطة التي تتبناها شركة تكرير وتوزيع النفط الوطنية الإيرانية تستهدف زيادة القدرة على تكرير النفط الخام من مستواها الحالي الذي يصل قرابة 1.6 مليون برميل يوميا إلى 2.54 مليون بحلول 2011.
 
من ناحية أخرى قال كبير مساعدي وزير الطاقة حميد شيتشيان إن بلاده ستخفض ميزانيتها المخصصة لواردات البنزين على مدى عامين إلى ثلاثة أعوام.
 
وتستورد طهران نحو 30 مليون لتر من البنزين من 70 مليون لتر من وقود السيارات الذي تستهلكه يوميا.
 
وألمح مسؤولون إيرانيون بوقت سابق من العام إلى أن البنزين قد يوزع بنظام الحصص اعتبارا من سبتمبر/أيلول المقبل.
وتدعم الجمهورية الإسلامية أسعار البنزين بكثافة لإبقائها عند تسعة سنتات أميركية للتر، لكن منتقدين يقولون إن هذه السياسة تضعف القدرة التنافسية للصناعة المحلية.
 
لكن شيتشيان استبعد إمكانية خفض الميزانية حاليا، أو أن تكون هناك حاجة إلى توزيع البنزين بالحصص.
 
وأضاف أنه يتعين زيادة حصة النقل العام الذي يستخدم وقود الديزل بحلول 2009، ومن ثم يصبح بمقدور إيران خفض واردات البنزين بشكل كبير.
 
وأوضح المسؤول الإيراني أن الحكومة تعكف على برامج أخرى لخفض استهلاك البنزين من بينها برنامج لتحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة