مصر تعلن خططا لإنعاش السياحة   
الأحد 1435/7/6 هـ - الموافق 4/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

أعلن وزير السياحة المصري هشام زعزوع اليوم عن خطط لمحاولة إحياء قطاع السياحة في البلاد الذي يعاني أزمة بسبب أعوام من الاضطرابات السياسية، وقد تراجعت عوائد القطاع 43% في الربع الأول من العام الجاري.

وأضاف زعزوع في مقابلة جرت بمدينة دبي الإماراتية "سيرى العالم أن السياحة ستعود لمصر، لدينا خطط عالمية طموحة لنري العالم أنه بالإمكان زيارة مصر في أي وقت بطريقة آمنة وممتعة".

وستطلق وزارة السياحة هذا الأسبوع حملة تسويق على مدى ثلاثة أعوام، أملا في اجتذاب سياح ومستثمرين للبلاد.

وأشار المسؤول المصري -الذي سبق له أن توقع العام الماضي تعافي السياحة مع بداية 2014- إلى أن هدف وزارته هو استقطاب أكثر من 25 مليون سائح بحلول عام 2020، مما يدر عائدات تفوق بالضعف ما سجل في 2010 والذي قدر بـ12.5 مليار دولار، وأضاف أن الهند والصين وأميركا اللاتينية ستكون المناطق المستهدفة في حملة الترويج للسياحة في مصر.

وتوقع الوزير أن تشهد السياحة في بلاده طفرة مع انتهاء المسار السياسي، في إشارة إلى خارطة الطريق التي وضعها الجيش وتم بموجبها عزل الرئيس محمد مرسي الصيف الماضي، ومن المنتظر أن يؤدي رئيس جديد للبلاد اليمين في أوائل الشهر المقبل، ويجري التنافس بين وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي.

القاهرة تريد جذب 25 مليون سائح بحلول 2020 مقابل 9.5 ملايين
في 2013 (الأوروبية)

قطاع الطيران
ومن ضمن خطط إنعاش السياحة المصرية سعي القاهرة لإبرام معاهدات واتفاقيات في قطاع الطيران لمنع الازدواج الضريبي على شركات الطيران والهيئات السياحية.

وأوضح زعزوع قائلا "نريد مشاركة شركات كطيران الإمارات وطيران الاتحاد من أجل إحضار سياح إلى البلاد، هذه خطة معدة جيدا".

كما دعا الوزير الشركات الإماراتية مثل إعمار العقارية والجميرة لإدارة الفنادق إلى الاستثمار في السوق المصرية.

وكانت القاهرة باعت لمستثمرين في وقت سابق هذا العام خمسة مخططات لأراضٍ على ساحل البحر الأحمر، وتخطط لخلق فرص استثمار جديدة للمستثمرين المحليين والدوليين.

ولم تستهدف أعمال العنف المسلحة التي شهدتها مصر مواقع سياحية، ولكن انتحاريين اثنين استهدفا أول أمس الجمعة موقعين قريبين من منتجع شرم الشيخ السياحي في جنوب سيناء، مما أسفر عن مقتل جندي وإصابة ثمانية أشخاص على الأقل، كما قتل ثلاثة سياح من كوريا الجنوبية في فبراير/شباط الماضي حينما انفجرت قنبلة مستهدفة حافلة سياحية في جنوب سيناء بالقرب من معبر طابا الحدودي مع إسرائيل.

وتظهر أحدث البيانات الحكومية أن السياحة تسهم حاليا بـ11.3% من إجمالي الناتج المحلي لمصر، وتدر 14.4% من تدفقات النقد الأجنبي، وقد زار البلاد في العام الماضي 9.5 ملايين سائح مقابل 11.5 مليونا في 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة