هبوط فائض ميزان التجارة الياباني   
الخميس 24/6/1422 هـ - الموافق 13/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة المالية اليابانية اليوم أن الفائض في ميزان المعاملات التجارية انخفض بنسبة 28.2% في يوليو/ تموز الماضي فهبط إلى نحو 775 مليار ين (6.5 مليارات دولار) مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وزادت هذه البيانات من الشكوك التي تحيط بالاقتصاد الياباني الذي ازدادت التوقعات بشأنه قتامة بعد الهجمات المدمرة التي تعرضت لها الولايات المتحدة والتي تزامنت مع مؤشرات توحي بأن اقتصاد اليابان مقبل على كساد للمرة الرابعة في السنوات العشر الأخيرة.

في هذه الأثناء واصلت أسهم شركات السيارات اليابانية انخفاضها الحاد اليوم بسبب المخاوف من أن يتقلص إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة في أعقاب الهجمات المدمرة التي دمرت مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وقالت الوزارة إن الفائض التجاري لليابان صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم تقلص بأكثر من 50% أي بنحو 580 مليار ين بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي وتراجع الإنفاق في قطاع التكنولوجيا المتقدمة.

وقال مسؤول بوزارة المالية إن الصادرات من أشباه الموصلات ومنتجات التكنولوجيا انخفضت في يوليو بسبب الركود الاقتصادي العالمي في الوقت الذي ارتفعت فيه الواردات بفضل أسعار الصرف.

وأضاف أن قيام بعض الشركات بنقل عملياتها الإنتاجية إلى مناطق أخرى في آسيا يعمل أيضا على دفع فائض المعاملات الجارية للهبوط. وقال اقتصاديون إن هذه البيانات تتفق مع توقعاتهم.

وكانت الحكومة اليابانية أعلنت الأسبوع الماضي انكماش إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.8% في الربع الثاني من العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة