ارتفاع أسعار النفط يهدد سكان أفريقيا بمزيد من الصعوبات   
السبت 1425/9/3 هـ - الموافق 16/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:10 (مكة المكرمة)، 18:10 (غرينتش)

سنغاليون في مواجهة مع الجراد (الفرنسية-أرشيف) 
قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن وصول أسعار النفط الخام لـ54 دولارا في الأسواق العالمية سيثقل كاهل سكان أفريقيا الغربية التي تواجه ظروفا صعبة أصلا بسبب غزو أسراب الجراد التي التهمت كل محاصيل السنة القادمة.

وتقول الوكالة إن أي زيادة مهما كانت طفيفة في أسعار السلع قد تكون مأساوية في أرياف أفريقيا حيث يعيش أغلب السكان على أقل من دولار في اليوم.

وقد نقلت الوكالة عن وزير الطاقة السنغالي مادياكي نيانغ قوله "ليس لدينا أي خيار سوى رفع الأسعار لتتناسب مع أسعار الأسواق الدولية وعندما تنخفض الأسعار على المستوى الدولي فإننا سنخفض أسعارنا كذلك".

وقد زادت غامبيا أسعار البنزين استجابة للاحتجاجات العنيفة التي قامت بها نقابات المواصلات.

ويأتي الارتفاع الجديد لأسعار النفط ليسهم في الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعصف بغامبيا والتي أدت إلى انخفاض عملتها بنسبة 50% في مايو/ أيار الماضي.

ولا تزال دولة النيجر تصارع الارتفاع الكبير لأسعار النفط والذي يأتي في وقت فقد فيه هذا البلد محاصيل آلاف الهكتارات بسبب غزو أسراب الجراد الذي لم يعرف النيجر مثله منذ أكثر من عشر سنوات. لكن وزير التجارة النيجري وعد برفع أسعار البنزين قبل نهاية هذا الشهر.

وتراقب الدول الأفريقية تطورات إضرابات العمال التي دخلت يومها الثالث في نيجيريا التي تصدر 2.5 مليون برميل يوميا وتزود كثيرا من تلك الدول باحتياجاتها من البترول.

ويخشى المراقبون أن أي انقطاع في صادرات نيجيريا سيؤدي إلى ارتفاع جديد لأسعار النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة