الحكومة الفلبينية توقف خطة لهيكلة قطاع الكهرباء   
السبت 1421/11/4 هـ - الموافق 27/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا
أسقطت الرئيسة الفلبينية الجديدة غلوريا أرويو من برنامج حكومتها مشروع قانون يهدف إلى إعادة هيكلة قطاع الطاقة الكهربائية بحجة أن المشروع يفاقم العجز المالي في ميزانية الدولة الذي وصفته غلوريا بأنه يتصدر أولويات إدارتها.

ويعد مشروع القانون الذي قدم للبرلمان في عهد إدارة الرئيس السابق جوزيف إسترادا أحد أهم القطاعات المشمولة في برنامج الإصلاحات الاقتصادية التي اتفق عليها مع صندوق النقد الدولي.

وكانت أوريو حددت منذ اللحظة الأولى لتوليها مقاليد الرئاسة في البلاد أن الحد من عجز الميزانية سيكون على رأس قائمة أولويات حكومتها، وقالت إن خبراء الاقتصاد أبلغوها أن إعادة الهيكلة ستكلف الحكومة من النفقات ما قد يفوق ما تجنيه من عوائد مالية.

غير أن أوريو اعترفت في مقابلة تلفزيونية أن الهيكلة مفيدة على المدى الطويل ولكنها استطردت قائلة إن الهيكلة توقع البلاد تحت ضغوط مالية أكبر بالنظر إلى قلة العوائد النقدية لها. وكانت الرئيسة الجديدة عقدت أمس أول اجتماعات حكومتها لمناقشة عجز الميزانية.

في غضون ذلك حذر وزير المالية الجديد ألبيرتو رومولو من أن العجز في الميزانية قد يصل في العام الجاري إلى 209 مليارات بيسو إذا لم تتمكن الحكومة من زيادة العوائد النقدية للدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة