محكمة صينية تنظر بقضية براءة اختراع لشركة هوندا   
الخميس 16/5/1423 هـ - الموافق 25/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس شركة هوندا للسيارات
هيرويوكي يوشينو
فتحت الصين أبواب محكمة في بكين اليوم أمام الصحفيين لمتابعة قضية مهمة تتعلق بنزاع على براءة اختراع ترقبها الشركات الأجنبية عن كثب في بلد متخم بكل ما هو مقلد من السلع والمنتجات.

ودعي الصحفيون الأجانب -الذين يمنع عادة دخولهم المحاكم- لمتابعة دعوى رفعتها شركة هوندا موتور على مكتب حقوق الملكية الفكرية الصيني بسبب تصميم دراجة بخارية. ويتنازع محامو هوندا مع محامي المكتب بشأن ما إذا كانت عملاقة السيارات اليابانية تستحق براءة اختراع عن تصميم دراجة بخارية منحت لها في الصين ثم سحبت منها.

وينظر إلى هذه المحاكمة على أنها سابقة لأعداد متزايدة من الشركات الأجنبية التي تسعى لحماية براءات اختراع حصلت عليها وتكافح تقليد منتجاتها في بلد يأمل الكثيرون بأن يصبح أكبر سوق استهلاكية في العالم.

ويقول محامو هوندا إن المكتب لم يكن لديه سبب لسحب براءة اختراع الشركة التي منحت لها في يونيو/ حزيران 1994 لمجرد أن شركتين صينيتين زعمتا أن تصميمات مشابهة بيعت في السوق المحلية قبل أن تتقدم هوندا بطلب الحصول على براءة الاختراع.

وقد استخدم المكتب لإثبات ادعائه صورا وعروضا تظهر أن التصميمات متشابهة لدرجة أنه يصعب على المستهلك التفريق بينها وكان ذلك سبب سحب براءة الاختراع من هوندا في سبتمبر/ أيلول 2001.

ويقول خبراء حقوق الملكية الفكرية إن حكومة بكين تحاول مكافحة تقليد المنتجات الآن بعد أن انضمت الصين لمنظمة التجارة العالمية، لكن يفزعها حجم المشكلة في دولة نامية تنقصها السيولة. وأشار خبير حقوق الملكية الفكرية كين ألين إلى أن الشركات الأجنبية كثيرا ما تشكو من الحصول على براءات اختراع تسحب منها في ما بعد لأن شركات محلية طالبت بإبطالها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة