الإعلان عن شراكة بين شركتي فيات وكرايسلر   
الاثنين 1430/4/4 هـ - الموافق 30/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)

الشراكة بين كرايسلر وفيات تعزز قدرة الشركة الأميركية على المنافسة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت كرايسلر الأميركية وفيات الإيطالية توصلهما لاتفاق من حيث المبدأ على بدء شراكة جديدة، بعد أقل من ساعتين من إعلان
واشنطن أن هذا هو السبيل الوحيد لكرايسلر للحفاظ على القروض الطارئة.

 

وقال الرئيس التنفيذى لكرايسلر لدى الإعلان عن الاتفاق، إن التحالف من شأنه أن يساعد في الحفاظ على الوظائف بشركته وإنتاج سيارات أقل استهلاكا للوقود.

 

 وأضاف بوب نارديلي في بيانه "كرايسلر دائما ما كانت تقول إن التحالف مع فيات يعزز نموذج أعمالها فضلا عن زيادة قدراتها على المنافسة العالمية".

 

ولم يتضح بعد ما إذا كان تم التوصل إلى اتفاق نهائي، أو ما إذا كانت ثمة بعض التفاصيل ما تزال الشركتان تدرسها.

 

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن اليوم الاثنين بعد منح شركات صناعة السيارات المتعثرة فرصة أخيرة لإعادة هيكلة عملياتها وإلا ستفقد الدعم الحكومي، وخص "كرايسلر" بأنها غير قادرة وحدها على البقاء بالسوق دون شراكة، ومن ثم قرر منحها مهلة ثلاثين يوما للتوصل لاتفاقية مع فيات وأن تظهر أنها على طريق تحقيق أرباح.

 

وبموجب الاتفاق، تستحوذ فيات على حصة أقلية بكرايسلر، إلى جانب نقل التكنولوجيا صديقة البيئة وتصنيع بعض نماذجها المطروحة للبيع بالولايات المتحدة.

 

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي وقعت الشركتان اتفاقا مبدئيا تستحوذ فيه فيات على حصة 35% من كرايسلر. وقالت الأخيرة إن قيمة الحصة تصل عشرية مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة