الصين تبني مطارا في السودان   
الثلاثاء 1432/3/12 هـ - الموافق 15/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)

إنشاء مطار جديد في الخرطوم سيعزز الطابع الدولي للعاصمة السودانية (الجزيرة-أرشيف)

أبرمت شركة صينية حكومية عقدا لبناء مطار دولي جديد في العاصمة السودانية الخرطوم تبلغ قيمته 1.21 مليار دولار. ويبرز العقد الروابط الوثيقة بين الصين والسودان.

وقالت الإدارة الصينية لمراقبة الشركات المملوكة للدولة في بيان لها الثلاثاء إن شركة تابعة للشركة الصينية للإنشاء والاتصالات ستبني ممر هبوط يمكنه استقبال طائرات إيرباص أي 380 العملاقة ومبنى للركاب وحظيرة للطائرات وبرجا للمراقبة ومنشآت أخرى.

وجاء في البيان أن من شأن المشروع أن يعزز الطابع الدولي للعاصمة السودانية، كما سيزيد من تأثير الشركة الصينية للإنشاء والاتصالات على السوق السودانية.

وللشركة وحدة في هونغ كونغ وتقوم بتنفيذ مشروعات للبنية التحتية في شتى أنحاء العالم.

تجدر الإشارة إلى أن بكين ترتبط بعلاقات اقتصادية جيدة مع بالسودان، حيث قامت بإنشاء العديد من مشاريع البنية التحتية.

كما أن الصين اعتمدت على السودان كسادس أكبر مصدر للنفط لها في العام 2010.

ويأتي الاتفاق مع السودان في وقت تفكر فيه عدد من شركات الطيران في تقليص عملياتها بسبب القيود المفروضة على العملة التي تحول دون تحويل أرباحها للخارج.

وتمنع القوانين المحلية شركات الطيران من بيع التذاكر للمواطنين السودانيين بالعملة الصعبة، كما أن التحويلات الخاصة بالبطاقات الائتمانية غير ممكنة أيضا بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على السودان منذ العام 1997.

وعدد شركات الطيران التي تنظم رحلات إلى السودان لا تزيد عن 12 شركة بسبب الحظر الأميركي، كما أن السودان متهم بأن له سجلا ضعيفا في سلامة الطيران مما جعل الاتحاد الأوروبي يمنع شركات الطيران السودانية من تسيير رحلات إلى دول الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة