الكويت والسعودية تؤيدان ثبات سقف إنتاج أوبك   
الاثنين 1427/2/6 هـ - الموافق 6/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)
أحمد الصباح: العرض يفوق الطلب في سوق النفط حاليا (الفرنسية-أرشيف)
أيد كل من الكويت والسعودية بقاء سقف إنتاج منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) الحالي عند 28 مليون برميل يوميا دون تغيير عند اجتماع وزراء المنظمة الثلاثاء في مقرها بالعاصمة النمساوية فيينا.
 
وقال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إنه يعتقد أن العرض يفوق الطلب في سوق النفط حاليا، وأنه يتوقع أن تتراوح الزيادة في العرض بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا في الربع الثاني من العام الجاري.
 
وأضاف الشيخ أحمد أنه يعتقد أن الأسعار ستنخفض في الربع الثاني من العام إذا قررت أوبك الاستمرار في إنتاجها الحالي. لكنه أشار إلى أن هذه التوقعات قد تتغير إذا ظهرت مشاكل سياسية جديدة على الساحة العالمية.
 
كما أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي في تصريحات نشرت اليوم الاثنين أنه يعارض أي خطط داخل (أوبك) لخفض حصص الإنتاج لأن ذلك سيؤدي إلى رفع الأسعار أكثر مما هي عليه معتبرا أن ذلك مضر للسعودية.
 
وأضاف النعيمي أن هناك مسببات في السوق حالياً تضغط نحو ارتفاع سعر النفط وليس نحو خفضه مشيرا إلى أن أي حدث قريب من الدول المنتجة للنفط يؤثر على هذا السعر. وكانت الجزائر قد أيدت أيضا بقاء سقف الإنتاج.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي ما زالت فيه أسعار النفط العالمية للعقود الآجلة في أبريل/نيسان فوق 63 دولارا للبرميل في التعاملات الأسيوية الصباحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة